إصابة ثلاثة متظاهرين بنيران قوات النظام في ريف دير الزور الغربي

أصيب ثلاثة مدنيين بجراح بليغة جراء إطلاق قوات النظام السوري النار بشكل مباشر عليهم أثناء مظاهرة في ريف دير الزور الغربي تطالب قوات النظام السوري بإعادة المهجرين إلى قراهم.

قال مراسلنا في دير الزور، إن قوات النظام أطلقت النار على متظاهرين في منطقة الصالحية بريف دير الزور الغربي المحاذية لمناطق سيطرة قوات النظام السوري.

وطالب المتظاهرون، ظهر اليوم الجمعة، وهم مجموعة من المدنيين الذين هجرتهم قوات النظام السوري من مناطقهم بعد السيطرة عليها في دير الزور، طالبوا قوات النظام السوري بالانسحاب من تلك القرى ليتسنى لهم العودة إليها.

وجاء في بيان للمتظاهرين:

"بسم الله الرحمن الرحيم

 تجمع وجهاء مناطق (الصالحية ومراط ومظلوم وخشام والطالبية) من كل العشائر العربية الأصيلة تدعوا أهالي تلك المناطق رجالها وشيبها وشبابها المهجرين من منازلهم واراضيهم وأملاكهم إلى حضور المظاهرات التي تقام يوم الجمعة المصادف 20/9/2019انطلاقاً من سوق الاغنام في قرية الشهابات ومن سوق العزبة حيث ستلتقي المسيرات عند معبر الصالحية" دوار المعامل " للمطالبة بإعادة تلك المناطق لأهلها الأصليين وردجاً على المظاهرات المسيرة والمسيسة التي اصطنعتها المليشيات اذعاناً منهم لتبرير بقائهم وبسط نفوذهم فيها والتي خرجت في تلك المناطق المذكورة ونحن في هذا التجمع ومن هذا المنبر ندعو ابنائنا وأهلنا وأخوتنا من هذه المناطق إلى التجمع والنفير مع بعضنا البعض".

وأشار مراسلنا في دير الزور، أن المتظاهرين كانوا مدنيين عزل ورغم ذلك أطلقت قوات النظام النار عليهم بشكل مباشر ما أدى إلى إصابة 3 شبان بإصابات بليغة نقلوا على إثرها إلى مشافي قريبة.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً