إصابة 65 فلسطينياً خلال مسيرات إحياء ذكرى "النكبة" الفلسطينية في غزة

أصيب 65 فلسطينياً، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مسيرات إحياء الذكرى الـ71 لـ"النكبة" الفلسطينية، وتهجير الفلسطينيين.

قال مراسلنا، نقلاً عن الصحة الفلسطينية، إن 65 فلسطينياً، أصيبوا بالرصاص الحي، من بينهم  22 طفلاً و5 سيدات وثلاثة مسعفين، وكذلك تضررت معدات للطواقم الطبية جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للنقاط الطبية على الحدود.

وأضاف مراسلنا، إن المسيرات  التي انطلقت ظهر اليوم الأربعاء وانتهت مساء اليوم، شهدت مشاركة فلسطينية واسعة، في حين قوبلت بالرصاص الحي من جانب الجيش الإسرائيلي، ما أدى إلى وقوع عدد كبير من الإصابات.

هذا وأشعل المتظاهرون إطارات المركبات المطاطية قرب الحدود، ورفعوا الأعلام الفلسطينية.

في السياق، قال القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان،  في تصريح صحافي، إن "الجرائم الإسرائيلية، بحق الشعب الفلسطيني، لن توقفنا عن المطالبة بحقوقنا ولن توقف مسيرات العودة وكسر الحصار الحدودية".

جدير بالذكر أنه منذ نهاية آذار/ مارس 2018، تُنظّم مسيرات العودة وكسر الحصار قرب السياج الحدودي بين غزة والأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل منذ عام 1948، وتطالب المسيرات بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها خلال أحداث "النكبة الفلسطينية"، ورفع الحصار عن القطاع المحاصر منذ عام 2006.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً