إصابة 50 فلسطينياً خلال مسيرات "كسر الحصار" في غزة

أصيب 50 فلسطينياً، مساء اليوم، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مسيرات العودة وكسر الحصار التي ينظمها الفلسطينيون على حدود غزة بشكل دوري، والتي حملت هذه الجمعة عنوان :" يسقط مؤتمر البحرين".

قال مراسلنا، نقلاً عن وزارة الصحة الفلسطينية، إن 50 فلسطينياً، أصيبوا بجراح متفاوتة جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليهم خلال  مشاركتهم في المسيرات على الحدود.

وأشار مراسلنا، إلى أن الجيش الإسرائيلي، صعدّ من مستوى تعامله مع المسيرات اليوم وأطلق بكثافة الرصاص وقنابل الغاز، اتجاه المشاركين لفض مسيراتهم على طول الحدود التي شهدت مسيرات اليوم الجمعة.

وفي شأن متصل، قال التلفزيون الإسرائيلي الرسمي "قناة كان"، إن إسرائيل أبلغت حركة حماس أنها ستبادر لعمليةٍ عسكريةٍ في حال لم يتوقف إطلاق البالونات الحارقة صوب المدن الإسرائيلية والمزارع في غلاف غزة.

وأوردت القناة 13 الإسرائيلية أن إسرائيل أبلغت حركة حماس بأنها ستتراجع عن تفاهمات التهدئة التي رعتها مصر وقطر والأمم المتحدة بينهم، إذا لم يتوقف إطلاق البالونات الحارقة خلال 24 ساعة.

ولفت موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي، إلى أن 16 حريقًا اندلعت منذ ساعات الصباح بسبب البالونات الحارقة التي أطلقت من غزة صوب المزارع ومدن غلاف غزة، فيما تسببت هذه البالونات باندلاع 20 حريقًا يوم أمس.

وقال الموقع، أن رؤساء خمس بلديات في المدن القريبة من غزة، أرسلوا رسالة إلى الحكومة الإسرائيلية، طالبوها فيها بالتعاطي مع كل بالون حارق كما يجري التعاطي مع إطلاق صاروخ من غزة.

وفي السياق نفسه، نقلت هيئة البث الإسرائيليّة "كان"، عن مسؤول في الأمم المتحدة اطّلع على اتصالات التهدئة بين غزة وإسرائيل، قوله: "إنه حان الوقت للتوصل لتفاهمات سياسيّة مع غزة" محذّراً من إمكانيّة عدم إنقاذ الوضع من التدهور إلى حرب في المرّة المقبلة..

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً