إصابات واعتقالات بالضفة وفتح النيران على صيادي ومزارعي غزة

أُصيب 21 فلسطينياً، فجر اليوم، خلال مواجهات اندلعت في الضفة الغربية بعد اقتحام الجيش الإسرائيلي لها لتأمين دخول إسرائيليين لمدينة نابلس، فيما شنّ الجيش أيضاً حملة اعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة، طالت أكثر من 6 فلسطينيين، كما فتح الجيش نيران رشاشاته على المزارعين والصيادين في غزة.

قال مراسلنا، إن الصحة الفلسطينية سجلت إصابة 21 مواطناً، بينهم إصابتين بالرأس، ورضيع عمره شهرين، إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وأضاف، نقلاً عن مصادر فلسطينية، إن الجيش الإسرائيلي اعتقل أكثر من 6 فلسطينيين، بعد تخريب ممتلكاتهم ومنازلهم، والاستيلاء على مبالغ مالية تخصهم.

وفي غزة قال مراسلنا، إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على المزارعين الفلسطينيين خلال عملهم بأراضيهم على حدود القطاع، كما استهدف أيضاً الصيادين في عرض البحر، ونتج عن ذلك، تخريب لبعض ممتلكاتهم.

ويُشار إلى أن اقتحام الجيش الإسرائيلي للضفة الغربية، واستهداف المزارعين والصيادين في غزة، هو أمر يتكرر بشكل يومي، وعادة ينتج عن ذلك ضحايا.

(ع م)

ANHA


إقرأ أيضاً