إسرائيل تقتل عنصراً من "حماة الثغور" تقول إنه اقترب من منطقة "محظورة"

قتل الجيش الإسرائيلي، عنصراً من كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، واستهدف مزراعي وصيادي غزة، فيما اعتقل الجيش أيضاً، 12 فلسطينياً بالضفة الغربية.

قال مراسلنا في غزة، نقلاً عن وزارة الصحة الفلسطينية: "إن الجيش الإسرائيلي، قتل شاباً خلال إطلاق نار بشكل مباشر عليه، على الحدود الشرقية للقطاع".

وقالت كتائب القسام، إن الشاب هو أحد عناصر قوات "حماة الثغور" وهي إحدى التشكيلات العسكرية الخاصة بحماية الحدود.

وعلّق الجيش الإسرائيلي على مقتل عنصر القسام بالقول: "إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار بعد تقدم عنصر القسام لمنطقة محظورة".

فيما أضافت الكتائب في بيان مقتضب لها: " أن الجيش الإسرائيلي، تعمّد إطلاق النار على أحد مقاتلينا، خلال عمله"، مضيفةً: "أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام، نحن نجري تقييماً لهذه الجريمة، وسيتحمل العدو عواقب هذا العمل الإجرامي".

وفي السياق نفسه، أفاد مراسلنا، بأن الجيش الإسرائيلي، استهدف المزارعين ورعاة المواشي في غزة خلال عملهم في أراضيهم القريبة من الحدود، ما أدى إلى تعطيل أعمالهم، وتخريب بعض ممتلكاتهم، وفق ما ذكره المزارعون.

وفي شأن آخر، قالت مصادر فلسطينية في الضفة الغربية لمراسلنا، إن الجيش الإسرائيلي اعتقل 12 فلسطينياً، خلال حملة اعتقالات واقتحامات شنّها في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وأضاف الجيش الإسرائيلي، أن قواته اعتقلت من وصفهم بالمطلوبين، للأجهزة الأمنية الإسرائيلية".

(ع م)


إقرأ أيضاً