إسرائيل تعتقل 8 فلسطينيين بالضفة وغزة تمر بأسوأ أزمة اقتصادية

اعتقل الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، عدداً من الفلسطينيين خلال حملة دهم واعتقال شنّها في مناطق متفرقة من الضفة الغربية في وقت قالت فيه اللجنة الدولية لمنظمة الصليب الأحمر، إن قطاع غزة المحاصر يعاني من أسوأ أزمة اقتصادية .

 

ونقل مراسلنا، نقلاً عن مصادر فلسطينية قولهم: "إن الجيش الإسرائيلي، اعتقل  8 فلسطينيين من الضفة الغربية، بعد اقتحام بيوتهم والسيطرة على ممتلكاتهم الخاصة، كالأموال و غيرها".

وأضاف الإعلام الإسرائيلي، إن الجيش اعتقل من وصفهم بالمطلوبين، بزعم مشاركتهم في نشاطات ضد الجيش الإسرائيلي.

في سياق آخر، قالت اللجنة الدولية لمنظمة الصليب الأحمر، إن قطاع غزّة المحاصر من قبل إسرائيل منذ ما يزيد عن 12 عاماً، يُعاني من أسوأ أزمة اقتصادية يمر بها منذ العام 2014، وهو عام الحرب الإسرائيلية على غزة.

وأضافت المتحدثة باسم الصليب الأحمر، سهير زقوت، خلال جولة تفقدية أطلعت خلالها الصحافيين - من بينهم مراسل وكالتنا "هاوار"-  على عدد من المشاريع الإنسانية والاقتصادية والإغاثية التي تُمولها اللجنة في القطاع.

وتابعت زقوت: "إن  الوضع الإنساني في غزة شهد تدهوراً مضطرداً خلال السنوات القليلة الماضية، حتى وصل إلى الأسوأ منذ سنوات".

وأشار مراسلنا، إلى أن الوضع الاقتصادي والإنساني قد تدهور جراء  فرض إسرائيل حصار خانق على غزة، وذلك عبر استخدام الضغوطات الاقتصادية الإسرائيلية كوسيلة لإثارة الضغط الداخلي في ظل تردي الأوضاع المعيشية، ضد حركة حماس.

وتعتمد إسرائيل، على وسيلة خلق ضغط داخلي بشكل مباشر على الفلسطينيين في غزة، كي يصبح الرأي العام الفلسطيني معارضاً، ويثور ضد حركة حماس.  

(ع م)


إقرأ أيضاً