إدارة المرأة في دير الزور تستنكر انتهاكات تركيا في عفرين

استنكرت إدارة المرأة في دير الزور تجاوزات الاحتلال التركي في عفرين بعد إنشائه جداراً عازلاً في محاولة لفصل عفرين عن الأراضي السورية ، مطالبة المجتمع الدولي بالكف عن صمته حيال الانتهاكات والجرائم التركية على الأراضي السورية.

تواصل دولة الاحتلال التركي ارتكاب الانتهاكات والجرائم في مقاطعة عفرين وآخرها بناء جدار عازل ضمن مخطط لسلخ عفرين عن الأراضي السورية وضمها إلى الأراضي التركية، وبهذا الصدد أصدرت إدارة المرأة في دير الزور بياناً استنكرت فيه الانتهاكات التركية.

وتجمعت النساء أمام مركز المرأة في منطقة الجزرات بريف دير الزور للإدلاء بالبيان الذي قرئ من قبل العضوة في مركز المرأة ماريا العبود والتي قالت فيه :"باسم إدارة المرأة بدير الزور ندين ونستنكر أفعال الاحتلال التركي على أراضينا وبناء الجدار العازل في عفرين، واستغلال اسم الدين لتحقيق غايته، وقد استخدموا المجموعات الإرهابية أيضاً في قتل أطفال عفرين وشردوا سكانها وأحضروا الجماعات المرتزقة وأسكنوها بيوتاً ليست بيوتهم، وارتكبوا كافة الانتهاكات من قتل ونهب واغتصاب دون رحمة.

فاعلموا أننا شعب واحد ومصيرنا واحد، ونسير على نهج وفكر القائد الذي اعتبر حرية المرأة حرية المجتمع نحن نساء دير الزور نرفض سلب حريتنا واحتلال أراضينا وندين الصمت الدولي حياله ونقول إن على الدولة التركية أن تخضع للمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان وإطلاق سراح جميع المعتقلين.

ونقول لكل المعتقلين والمضربين عن الطعام في سجون الفاشية التركية بأننا نساند نضالكم لأنكم المثال للمقاومة والإنسانية ولأن سلاحنا هو أخوة الشعوب.

ونناشد المجتمع الدولي للوقوف على مسؤولياته وإرغام المحتل على الخروج من سوريا وندعو الجماهير الشعبية في الوقت ذاته للانتفاضة ضد هذه السياسات القذرة والقيام بالمظاهرات والاعتصامات المنددة بهذه الأعمال الاحتلالية والوقوف صفاً واحداً أمام ما يحاك ضد وطننا وشعبنا ونرفض رفضاً باتاً أي احتلال وتقسيم لسوريا".

(ب ش/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً