إدارة المرأة في الطبقة تشرح التطورات السياسية لنساء ريف الطبقة

عقدت إدارة المرأة في الطبقة ضمن سلسلة فعالياتها التي أطلقتها تحت شعار "توحدنا، انتصرنا، سنقاوم لنحمي، لا للاحتلال التركي" اجتماعاً لنساء بلدة الجرنية الواقعة شمال غرب الطبقة لمناقشة الوضع السياسي، وكيفية المشاركة في التصدي للتهديدات التركية.

وحضر الاجتماع الذي عقد في دار الشعب في منطقة الجرنية، إدارة المرأة في الطبقة، مجلس المرأة في الجرنية إلى جانب العشرات من نساء المنطقة وعضوات من كافة المؤسسات المدنية.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، ألقيت بعدها محاضرة من قبل الإدارية في لجنة المرأة في الإدارة المدنية لمنطقة الطبقة ولاء الناجي، والإدارية في مؤسسة عوائل الشهداء في الطبقة رومت محمد.

وركزت النقاشات على التهديدات التركية باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا والتي تحاول تركيا من ورائها أن توهم العالم أنها تريد حماية أمنها القومي، وأكدت المحاضرات أن السبب الرئيسي للتهديدات التركية هو ضرب المشروع الأمة الديمقراطية في شمال وشرق سوريا ونهب ثروات شعوب المنطقة والقضاء على مكتسباتهم، وقتلهم وتهجيرهم كما فعلت في عفرين وغيرها من المناطق المحتلة.

وفي النقاش أيضاً تمت إدانة الصمت الدولي وصمت النظام السوري إزاء ما يحصل في الأراضي السورية من استمرار للاحتلال التركي ومحاولة تركيا توسيع احتلالها في مناطق جديدة.

وتم التشديد على ضرورة أن تلعب المرأة دورها الريادي في الوقوف في وجه تلك التهديدات التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، وأن تساهم في زرع حب الوطن لدى أطفالها وبين الشعب، وأن تنظم المرأة نفسها جيداً لتتمكن من القيام بواجبها في كافة المجالات التي تساهم في حماية وإدارة المجتمع.

والجدير بالذكر أن إدارة المرأة في الطبقة عقدت يوم أمس اجتماعاً مماثلاً لنساء بلدة المنصورة الواقعة شرقي الطبقة.

(و ه/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً