إدارة المرأة في الرقة: انتصار ليلى كوفن ورفاقها هو انتصار للسلام

أشارت إدارة المرأة في الرقة بأن الانتصار الذي حققته ليلى كوفن ورفاقها هو انتصار للسلام والإنسانية جمعاء، وأكّدن أنهن سيعملن على دعم حركات المقاومة أين ما كانت.

أصدرت إدارة المرأة في مدينة الرقة بيان بصدد مقاومة ليلى كوفن ورفاقها الذين أعلنوا إنهاء إضرابهم عن الطعام بعد رسالة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وشارك في البيان الذي أُلقي أمام إدارة المرأة في الرقة النساء العاملات في المؤسسات ومجالس المرأة، وهن رافعات شعار" كلنا ليلى كوفن، معاً سنرفع العزلة عن القائد" وإعلام إدارة المرأة.

وقُرئ البيان من قبل الإدارية في إدارة المرأة فهيمة الجاسم وجاء في نصه:

"انطلاقاً من مبدأ أن إرادة الإنسان تصنع المستحيل نرى بأن مقاومة ليلى كوفن ورفاقها في السجون وخارج القضبان أكّدوا بأنهم يمتلكون أقوى الأسلحة التي عجز العالم عن استخدامها، وذلك عندما اتخذوا قرار الإضراب عن الطعام ووضعوا الشهادة في نصب أعينهم لأنهم يدركون بأن إضرابهم من أجل إحلال السلام ولأجل الإنسانية جمعاء، فبأي قانون مُنع القائد من ممارسة حقه الطبيعي باللقاء بأهله ومحاميه.

فمن هنا بدأت الحكاية بمقاومة ليلى كوفن ورفاقها فتضامنت كل الشعوب المُدركة لهذه الحقيقة مع هؤلاء الرفاق ومساندتهم وتقديم الدعم لهم، حتى تكلل بالنصر وإخضاع السلطات التركية بمقاومتهم واللقاء بقائد الشعوب والإنسانية، فنحن نساء شمال وشرق سوريا سنساند كل مقاومة أين ما تكون لأن القضية واحدة ولأن قضية الشعوب هي معاناة وأوجاع واحدة فمن هنا بدأت سطور التاريخ تكتب بأن مقاومة ليلى كوفن ورفاقها غيرت  مسار التاريخ وبأن الإنسان إرادته فوق كل الأسلحة الفتّاكة.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحي مقاومة ليلى كوفن ورفاقها.

(أع)

ANHA


إقرأ أيضاً