إدارة المدارس في سري كانيه تتحضر للعام الدراسي القادم وتزيد عدد معلميها

أكّد عضو إداري في لجنة إدارة المدارس في منطقة سري كانيه، أنهم سيبدؤون التدريب في منطقة سري كانيه لتغطية المدارس في المنطقة على دفعتين وذلك نتيجة لزيادة عدد المعلمين في المنطقة، وهم مستمرون في تطور التعليم تلبية لرغبة الأهالي.

بعد انتهاء العام الدراسي الحالي، وتوزيع الجلاء المدرسي على الطلبة، ومن أجل تلافي الأخطاء التي ظهرت خلال العام الحالي، تسعى هيئة التربية والتعليم في مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، إلى تأهيل المعلمين تمهيداً لاستقبال العام الدراسي المقبل 2019/2020، بعد تعديل المناهج.

وفي هذا السياق أجرى مراسل وكالة أنباء هاوار ANHA، لقاءً مع عضوٌ إداري في لجنة إدارة المدارس في منطقة سري كانيه محمد حاجو، الذي أوضح أنه من خلال مناهجهم قدموا العديد من الإنجازات من ناحية التطوير الدراسي، ومن حيث التركيز على أهمية تفعيل دور الطالب في مجال التربية والتعليم وكافة المراحل الدراسية.

ومن المقرر أن يزداد عدد المدارس في منطقة سري كانيه العام القادم، وتأهيل المعلمين ليكونوا قادرين على تغطية المدارس على أن يكونوا ذوو خبرة كافية لتدريس الطلبة في مختلف المراحل الدراسية، حاجو نوّه أنه "بدورنا نعطي أهمية كبيرة لتدريب المعلمين ومناهج الإدارة الذاتية، لأن التدريب هو النظام والحجر الأساسي لتغيير المجتمع، وعلى هذا الأساس لدينا تحضيرات تمهيداً لاستقبال العام المقبل من ناحية المنهاج لجميع المراحل الدراسية، وتأهيل كافة المعلمين في المنطقة على المنهاج وطرق التدريس، لأن المعلمين لهم دور فعال وأساسي في تعليم الجيل القادم".

وسيبدأ التدريب في منطقة سري كانيه على شكل دفعتين نتيجة زيادة عدد المعلمين في المنطقة، الدفعة الأولى ستبدأ من تاريخ 22 حزيران، حتى 16تموز، والدفعة الثانية ستبدأ من 20تموز، حتى 13 آب.

ولفت حاجو، إلى أنهم سيُركزون في المرحلة الابتدائية للتدريب على طرائق التدريس، الرياضيات، العلوم واللغة الأم، وكيفية حل المشاكل والعوائق التي يعاني منها الطلبة أثناء تعليمهم، وفي المرحلة الإعدادية والثانوية سيركزون على تدريب المعلمين كلاً حسب اختصاصاتهم في أكاديميات الاختصاصات التابعة لهيئة التربية والتعليم، بالإضافة إلى طرائق التدريس.

وبيّن حاجو، أنه نظراً لظهور بعض الأخطاء خلال العام المنصرم في المناهج، عملت لجنة المنهاج على تعديلها وإعدادها من جديد، وأضاف "المعلمين سيخضعون لدورة فكرية، وهناك تغييرات حاصلة في المناهج التدريسية تلبية لنقد الأهالي بخصوص المناهج لكافة المراحل الدراسية".

ويُشار إلى أنه سيزداد عدد المعلمين في منطقة سري كانيه العام المقبل إلى 1600 معلم/ـة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً