إحياء أربعينية الشهيد خالد محمد

تكريماً للجهود التي بذلها الشهيد خالد محمد ضمن هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة، نظّمت الهيئة معرضاً للفن التشكيلي في أربعينيته بمدينة قامشلو، تحت شعار "تحية لروح الشهيد خالد محمد".

افتتحت هيئة الثقافة والفن في شمال وشرق سوريا معرضاً للفن التشكيلي، اليوم 21 كانون الأول، في مركز محمد شيخو بمدينة قامشلو، تحت شعار "تحية لروح الشهيد خالد محمد"، بمناسبة مرور أربعين يوماً على استشهاد عضو لجنة النشاطات والفعاليات في هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة خالد محمد.

ووقعت 3 تفجيرات متتالية في شارع الوحدة وسط مدينة قامشلو في 11 تشرين الثاني، واستُشهد على إثرها 5 مدنيين، من بينهم الشهيد خالد محمد.

وشارك في فعاليات المعرض 60 فناناً وفنانة، بلوحات متنوعة تمحورت حول ثقافة أبناء المنطقة، والمقاومة، والسلام، وأثار الحرب، وصور الشهداء.

وقص شريط المعرض الذي حضره عدد من المثقفين والكُتّاب وممثلي الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا من قبل والدة الشهيد محمد جميلة أمين، وعزّت خلال فعاليات المعرض الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة والفن في شمال شرق سوريا روناهي حسن ذوي الشهيد خالد محمد، وعاهدت بمواصلة مسيرة الشهداء.

وأثنى والد الشهيد خالد، محمد محمود الخطوة التي قامت بها هيئة الثقافة والفن، وبيّن بأن الشهيد خالد كان إنساناً وطنياً وخدم وطنه بكُل إخلاص.

كما سلّمت هيئة الثقافة والفن درعاً لعائلة الشهيد خالد إكراماً لعمله الدؤوب ضمن هيئة الثقافة، ولروحة الرفاقية والأخلاق الحسنة التي كان يتمتع بها.

وسيستمر أعمال المعرض حتى يوم غدٍ الأحد، ويفتتح أبوابه من الساعة 09.00، وحتى 13.00، ومن الساعة 15.00 حتى الساعة 19.00.

والشهيد خالد محمد عمل منذ إعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة كعضو في لجنة النشاطات والفعاليات في هيئة الثقافة في إقليم الجزيرة، وعُرف بعمله الدؤوب من أجل تطوير الهيئة. 

(س ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً