إبراهيم القفطان: علينا البدء بحملة للقضاء على داعش فكرياً

قال إبراهيم القفطان أنه يجب على الشعب أن يضع مشروعاً وأسساً فكرية للقضاء على فكر داعش، وقال " علينا البدء بحملة للقضاء على داعش فكرياً "، مباركاً انتصار ق س د عامة الشعب.

جاء ذلك خلال إجراء وكالتنا ANHA للقاء مع رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان، حيث ركز قفطان على آلية القضاء فكر داعش واستراتيجية حزبهم في إزالة هذا الفكر.

وأشار القفطان في بداية حديثه أن "إنهاء داعش جغرافياً لا يعني إنهاءه فعلياً. المرحلة تحتاج لتكاتف كل القوى الاجتماعية من الناحية الأخلاقية والسلوكية، وذلك للبدء بحملة فكرية ضد فكر داعش الذي مارس خلال السنوات السابقة مجازراً ضد الشعب، ما يتم نقاشه الآن في كيفية القضاء على فكر داعش وإحلال الفكر الديمقراطي مكانه".

وأضاف "داعش ذهب، لكنه ترك فكراً مريراً ونخشى أن يلعب دوراً في عودة داعش مرةَ أخرى".

وأكد القفطان أن حزب سوريا المستقبل "لديه برنامج لمحاربة فكر داعش وتخليص المجتمع من ويلات هذا الفكر. نحن لا نريد أن تعود داعش مرةَ أخرى بعد سنوات ويبدأ أبناء المنطقة بالاقتتال مرةً أخرى. سنسعى نحن كحزب مع المؤسسات المعنية في القضاء على فكر داعش".

وأردف القفطان ضمن حديثه أنه "على الشعب أن يضع مشروعاً وأسساً فكرية للقضاء على فكر داعش، فمن ليس له مشروع يقع ضمن مشاريع الغير، ولن نقبل أن يكون شعبنا ضمن مشاريع الغير مثل الجماعات الإرهابية. يجب على الشعب أن يتبنى مشروعاً. نحن لا نريد أن نحرر شمال وشرق سوريا فقط من هذا الفكر، بل هناك أهلنا في إدلب يعانون من ويلات هذا الفكر".

وقال القفطان في نهاية حديثه أنهم يقبلون أي جهة إقليمية "شريطة أن لا يكون لهذه الدول محاولات للتوسع الإمبراطوري على حساب شعوب منطقة الشرق الأوسط".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً