أول معسكر صيفي بمنبج .. خطوة لتطوير الحياة التشاركية بين النساء

أطلق مركز دراسات جنولوجيا(علم المرأة) في منطقة منبج، أول معسكر صيفي للشابات، في خطوة تهدف إلى لخلق نمط حياة تشاركي بين النساء ورفع السوية الفكرية.

وافتُتح المعسكر المقام على ضفاف نهر الفرات في الـ6 من شهر تموز الجاري، بانضمام 21 متدربة من الشابات في مدينة منبج وريفها لدورة تدريبة.

وتستمر الدورة لمدة أسبوع كامل. ويتم اختيار الدروس من قبل مركز دراسات جنولوجيا بمدينة منبج.

ويشمل برنامج الدور على دروس عن أهمية المعسكر والحياة التشاركية وبيولوجية وهوية المرأة الشابة وعلاقة المرأة بالطبيعة.

تنمية الخصائص الشخصية

ويؤدي المعسكر الصيفي دوراً مهماً في تربية وتنمية مهارات المرأة الشابة. ويهتم المعسكر بالجوانب البدنية والنفسية والاجتماعية للمرأة.

ويهدف المعسكر أيضا، إلى تنمية الخصائص الشخصية وإكسابها مهارات وعادات سليمة واتجاهات جيدة, كما أنه يعتبر من المؤسسات التربوية التي تساعد الإنسان على تنمية اتجاهاته المعرفية.

ويضم المعسكر برنامجاً تدريبياً صباحيا ومسائيا بالإضافة إلى إقامة مسابقات ترفيهية، وعرض أفلام وثائقية عن الحياة التشاركية والمرأة. 

المعسكر خطوة صائبة يقوي مهارة المرأة في الاعتماد على الذات

 واعتبرت ديلان بركل إحدى المشاركات في المعسكر "خطوة صائبة يقوي مهارة المرأة في الاعتماد على نفسها و إثبات ذاتها".

نشاطات تثقيفية

وبهدف تثقيف المشاركات، يضم المعسكر في برنامجه زيارات للمواقع الأثرية في المدينة والريف إلى جانب التدرب على  السباحة وبعض الأعمال اليدوية.

ويفرد برنامج المعسكر ساعات يومية للمطالعة الحرة إضافة لتدريب المشاركات على أعمال يدوية بالاعتماد على الطبيعة المحيطة مثل صناعة الرسومات من أوراق الشجر والرسم على الأحجار وألواح الطين.

وتقول هند جنيد المشاركة في المعسكر "إقامة معسكر صيفي أول خطوة في مدينة منبج وريفها بعد تحرير المدينة من إرهاب داعش".

نتعلم فكر جديد لم يسبق لنا معرفته

وتابعت " الجو ملائم لتلقي الدروس واستيعابها والطبيعة خلابة وتتوفر كل أجواء الراحة النفسية لدى العضوات اللواتي انضممن للتدريب". مضيفة " كما نتعرف على فكر جديد لم يسبق لنا معرفته من قبل، كما نتعرف على حقيقة المرأة عبر العصور القديمة وحتى العصر الحديث وكيفية إدارتها لأسرتها واكتشافها للأشياء قديماً".

(ه)

ANHA


إقرأ أيضاً