أول معرض يظهر إبداع ودور المرأة  في تراث وثقافة الشهباء

إحياءً لتراث وثقافة المرأة في مقاطعة الشهباء وإظهار دورها في المجتمع نظمت لجنة المرأة في مركز الثقافة والفن بمقاطعة الشهباء معرضاً للأشغال اليدوية للمرأة.

بعد تحضيرات  وعمل مستمر من قبل لجنة المرأة وزيارة النساء في النواحي والقرى لتقديم أعمالهم وتراثهم في معرض مركز الثقافة والفن فرع مقاطعة الشهباء   افتتح اليوم معرضاً باسم الشهيدة "بارين كوباني" في مركزهم بناحية فافين.

وحضر المعرض الرئاسة المشتركة لإدارة مقاطعة الشهباء، ممثلون عن المؤسسات المدنية والنسائية في المنطقة، وممثلات عن مؤتمر ستار عفرين بالإضافة لأهالي الشهباء وعفرين.

وزين مكان المعرض بصور المناضلين والمناضلات، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، أعلام اتحاد المرأة الحرة للشهباء وإدارة المقاطعة، بجانب رسومات بأنامل أطفال عفرين والشهباء.

هذا وعرض خلاله أعمال يدوية  صنعت في الشهباء منها ملابس صوفية وأشكال متنوعة مصنوعة من الصوف وملابس تراثية من ثقافة أهالي عفرين وأدوات صنعتها النساء من أشياءٍ بسيطة وتظهر فيها ألوان المرأة مهارتها في صنع أعمال فنية بعضها من مخلفات الحرب.

وخلال ذلك  ألقت الرئيسة المشتركة في إدارة مقاطعة الشهباء وفاء حسين كلمة  قالت فيها  /تعرضت المرأة للقمع والاضطهاد من قبل الجهات المتسلطة والقوى الرأسمالية على مر العصور، وهذه الممارسات ناجمة من جهل هذا القوى.

ونوهت إلى أن المرأة بإرادتها استطاعت تغيير المجتمع، وأثبتت دورها في جميع ساحات الحياة، وأنه مع نمو المجتمع والتطور الثقافي كان للمرأة بصمة كبيرة في خلق الحياة والحفاظ على التراث وثقافة الأجداد، وبناءً على ذلك بدون المرأة ومشاركتها في كافة المجالات لا يمكن أن تسير الحياة بشكلٍ صحيح".

وتلا الكملة تقديم  فرقة أبناء شهداء الشهباء  عروضاً من الرقص الفلكوري على واقع الأغاني العربية والكردية، وتم قص شريط الافتتاح من قبل الرئيسة المشتركة لإدارة الشهباء وفاء حسين وأطفال الشهداء.

من بعدها عرضت مسرحية من قبل أعضاء وعضوات مركز الثقافة والفن في الشهباء بعنوان "المرأة"، وتمحورت مشاهدها حول وضع المرأة في المجتمع قبل بدء ثورة الحرية، وواقعها في الوقع الحالي.

من ثم تم دعوة الحاضرين لمشاهدة الأدوات التراثية المعروضة، وعلى هامش  فعاليات المعرض التقت وكالتنا ANHA  مع عدد من المشاركات في المعرض ، نزهة شيخ موسى من المكون العربي  قالت "من خلال المشاركة وتنظيم هذا النوع من المعرض نبرهن أن للمرأة أعمال وأشغال من صنع يدها وهي الأساس في الحفاظ على ثقافة وتراث المنطقة ونبدع فيها أيضاً".

في حين قالت الشابة إسراء إبراهيم "هذا يعتبر أول معرض للمرأة الشهباوية، أردنا من خلاله اظهار  بصيصاً من الأمل بعدما عشناها من معاناة وطمس للدور والحقوق من قبل النظام البعثي ومرتزقة داعش، ولنحي ما دمرته الحرب وعودة النساء لصنع هذا التراث وسنعمل ونسعى على تطورها بإمكانياتنا البسيطة ولن نسمح بتأثر ما خلفه مرتزقة داعش على نساء المنطقة".

لتنتهي فعاليات المعرض بتعالي شعارات النساء بالشعارات التي تحيي نضال المرأة.

(آ ن ف ع /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً