أهالي وذوي الشهداء: لن ننخدع بسياسة تركيا

أكّد أهالي وذوي الشهداء في مدينة كوباني بأنهم لن ينخدعوا بسياسة الاحتلال التركي التي تهدف إلى كسر مقاومة ونضال الشعب الكردي الساعي لإنهاء العزلة وتحرير قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

تفرض سلطات الدولة التركية العزلة المشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان منذ 2011، ومنعوا محاميه وعائلته من اللقاء به، وتنديداً بالعزلة المفروضة على أوجلان بدأ الشعب الكردي بفعاليات متنوعة على مستوى عالمي، وأضرب الآلاف عن الطعام بقيادة ليلى كوفن التي ما زالت مستمرة في يومها 181.

وحول سماح السلطات التركية لمحامي أوجلان من اللقاء به والهدف من ذلك، أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءات مع عدد من أهالي وذوي الشهداء في مدينة كوباني، الذين أكّدوا مساندتهم وتضامنهم مع المضربين، ولن يتوقفوا حتى ينتهي عهد الفاشية.

أمينة دابان، وهي والدة الشهيد آمد كوباني، قالت: "نعلم سياسة الدولة التركية ولن ننخدع بإجراء هكذا لقاء مع أوجلان، تركيا تهدف من خلال سياسته إلى كسر مقاومة ونضال الشعب الكردي التي يبدونها من أجل حرية القائد أوجلان".

ونوّهت الشابة أفين محو، وهي شقيقة الشهيد سرخبون كوباني، قالت "الدولة التركية لن تستطيع خدعنا، لأننا لم ولن نقبل هذه اللقاءات، هدفنا هي حرية القائد أوجلان، وسنستمر في نضالنا بكافة أصقاع العالم حتى داخل السجون".

ورأت المواطنة حوا درويش، أن الفاشية التركية ستسقط قريباً نظراً لسياساتها الخاطئة، والشعب المقاوم سينتصر، وأضافت "سنستمر في تلك المقاومة والنضال حتى تحرير القائد أوجلان من سجن إيمرالي".

ومن جانبه قال المواطن جهاد علي، "لم يبقى سوى القليل للدولة التركية لتواجه الانهيار من داخلها بسبب سياستها القذرة، سنستمر في  نضالنا حتى آخر قطرة دم في جسدنا".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً