أهالي ناحية شيراوا ينددون بانتهاكات الاحتلال التركي بحق المدنيين

استنكر أهالي ناحية شيراوا في عفرين انتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق المدنيين في القرى الآهلة بالسكان، وناشدوا المجتمع الدولي القيام بواجبه بوضع حد لهذه الانتهاكات.

ونظم مجلس ناحية شيراوا في مقاطعة عفرين تجمّعاً في مخيم العودة، شارك فيه العشرات من الأهالي وأعضاء المجالس والمؤسسات المدنية، للتنديد بالقصف العشوائي الذي تتعرض له قرى الناحية من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وقُرأ خلال التجمع البيان الذي أصدره الأهالي بهذا الصدد من قبل عضو مجلس ناحية شيراوا  أفين أوسو.

البيان استنكر الممارسات اللاإنسانية للاحتلال التركي ومرتزقته، وقال: إن هذه الممارسات تعدّ "انتهاكاً صارخاً للقوانين والاتفاقات والمعاهدات الدولية"، ونوه إلى أنها ترتقي إلى جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية.

وأضاف البيان: "يتم قصف مناطق شيراوا والشهباء بشكل مستمر وممنهج وعشوائي من أجل إجبار المدنيين على التهجير القسري، وإفراغ المنطقة من أهلها لتحقيق مخططتها في التغيير الديمغرافي، الأمر الذي أدى إلى وقوع العشرات من القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال وشيوخ".

وأكد الأهالي في بيانهم أنهم أصحاب حق وسيدافعون عن أرضهم وكرامتهم.

كما ناشد أهالي شيراوا في ختام بيانهم جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية والمدنية وهيئة الأمم المتحدة، وكل الدول الأعضاء في هذه المنظمات القيام بواجبها الإنساني والأخلاقي والقانوني تجاه شعبنا وكافة شعوب المنطقة، وإجبار الاحتلال التركي على الانسحاب بشكل فوري وعاجل من جميع أراضينا، ومحاسبة الاحتلال التركي على كل الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري عامة، والكردي خاصة، وتأمين عودة المُهجّرين إلى ديارهم في عفرين".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً