أهالي ناحية الدرباسية يتضامنون مع البرلمانية ليلى كوفن

تظاهر المئات من أهالي ناحية الدرباسية تضامناَ مع البرلمانية ليلى كوفن، والتي دخل فعالية إضرابها عن الطعام يومها الـ127.

الحسكة

خرج المئات من أهالي ناحية الدرباسية بمقاطعة الحسكة، اليوم  بتظاهرة لمساندة البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام، وللتنديد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وانطلقت التظاهرة من أمام مركز الشبيبة في الناحية بمشاركة كبيرة من قبل الأهالي وأعضاء المؤسسات رافعين لافتات كتب  عليها "بروح مقاومة السجون سنفشل المؤامرة وسنحيى أحراراً مع القائد عبدالله أوجلان"، وصور البرلمانية ليلى كوفن وصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان. 

وجابت المظاهرة الشوارع الرئيسية في الناحية وصولاً إلى ساحة الحرية، وسط ترديد المتظاهرين الشعارات التي تندد بالعزلة على أوجلان، وهتافات تحي مقاومة ليلى كوفن ورفاقها.

وبعد أن وقف المتظاهرون دقيقة صمت، تحدث باسم مجلس ناحية الدرباسية، عبدالله شيخكا، وقال "نحن اليوم نعيش مرحلة تاريخية وهي مرحلة انهيار داعش، في ظل الانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية، وإفشالها كافة مخططات الأعداء".

وأكد عبدالله شيخكا، أنهم كأهالي الدرباسية سيظلون يساندون البرلمانية ليلى كوفن حتى تحقيق أهدافها وأهداف كافة المضربين.

وأوضح شيخكا، أن هدف تركيا من العزلة هو ضرب الفكر الديمقراطي الذي نادى به قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، من أجل حماية كافة الشعوب من الاضطهاد.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وتحي مقاومة المضربين عن الطعام.

(أ ح/هـ)

ANHA 


إقرأ أيضاً