أهالي منطقة ديرك يقدمون واجب العزاء لذوي الشهيد عبد اللطيف حسن

قدّم الآلاف من أهالي منطقة ديرك ونواحيها واجب العزاء لذوي مقاتل قوات واجب الدفاع الذاتي عبد اللطيف حسن الذي استشهد في دير الزور وذلك في مسقط رأسه في قرية بانا قسري.

توافد الآلاف من أهالي منطقة ديرك ونواحيها وممثلي الأحزاب السياسية إلى قرية بانا قسري لتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد عبد اللطيف حسن الذي استشهد في دير الزور بتاريخ 25 أيار 2019.

القيادي في وحدات حماية الشعب في تل كوجر شنكال تل كوجر، توجّه بالعزاء إلى عائلة الشهيد ورفاق السلاح مُعاهداً بالسير على خطاهم حتى "تحقيق هدفهم بالقضاء على داعش وخلاياه النائمة".

أضاف تل كوجر" إن مصير جميع المكوّنات والشعوب في شمال وشرق سوريا واحد في العيش بحرية وكرامة على أرضهم التاريخية، لأن الدماء امتزجت في جبهات القتال ضد الجماعات الإرهابية لتحقيق مشروع الأمة الديمقراطية في العيش المشترك وأخوة الشعوب والتعايش السلمي".

كما تحدث الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة حسن عبيد وقال إن هدف الجماعات الإرهابية والاحتلال التركي هو تفكيك مكوّنات وشعوب شمال شرق سوريا التي "توحدت كلمتها وأقسموا بالدفاع عن كرامة وحرية جميع الشعوب".

وتابع عبيد" إن انطلاق ثورة 19 تموز وحّدت المكوّنات وشعوب شمال وشرق سوريا للعيش بأمان وسلام على تراب هذه الأرض الغالية، التي قدم الآلاف من أبنائها أرواحهم رخيصة في سبيل تحريرها من رجس المرتزقة".

كما ألقى عضو مكتب علاقات واجب الدفاع الذاتي سالم إبراهيم كلمة توجّه فيها بالعزاء لعائلة الشهيد والقوات المرابطة في الخنادق وجبهات القتال معاهداً "بالانتقام من الأعداء الذين عاثوا فساداً ودماراً في شمال وشرق سوريا".

كما أُلقيت العديد من الكلمات خلال المراسم منها كلمة مؤتمر ستار، ومجلس منطقة ديرك، ومجلس حزب الاتحاد الديمقراطي، وأكّدت على "متابعة خطى الشهداء، ورص الصفوف، وتصعيد النضال ضد أي اعتداء يمس أمن وسلامة شمال وشرق سوريا".

وبعد الانتهاء من الكلمات تُليت وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل شهداء ديرك، وسلمت لذويه الذين أكّدوا بدورهم السير على خطى جميع الشهداء.

(ع ع /ك)

ANHA


إقرأ أيضاً