أهالي منبج ينهون احتفالهم بدبكات من فلكلور مكوناتها

انتهت احتفالية منبج بعروض فنية وحلقات الدبكة الفلكلورية عقدها أهالي مدينة منبج ومقاتلو مجلس منبج العسكري.

وكانت قد انطلقت احتفالية الذكرى الثالثة لتحرير مدينة منبج عصر اليوم بمشاركة الآلاف من أهالي مدينة منبج في مدرسة الغسانية. في الحفلة تم إلقاء العديد من الكلمات التي أثنت على دور أبناء منبج في تحرير مدينتهم من داعش والبدء بعهد جديد.

وبعد الكلمات قدمت عدة عروض فنية وغنائية وفق البرنامج المحدد للحفلة وهي فقرة غنائية قدمتها فرقة كورال من مركز باقي خدو في كوباني، ومن ثم قدمت الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها هديتين وهما عبارة عن سيوف لمجلس منبج العسكري وقوى الأمن الداخلي في مدينة منبج تكريماً لجهودهم المبذولة في حماية المدينة.

وبعد التكريم قدمت الفرقة الشركسية الرقصة الشركسية الشهيرة، ومن ثم قدمت فرقة أبناء الشهداء أغنية "ثوارك يا منبج صقور السماء أسود الأرض"، كما قدمت فرقة بوطان تركمان دبكة فلكلورية تركمانية، الفرقة العربية قدمت دبكة عربية فلكلورية، ومن جهتها قدمت فرقة المحبة للغناء التابعة لمركز الثقافة والفن في منبج عدة أغانٍ.

كما علت خشبة المسرح فرقة منبج المسرحية التابعة لمركز الثقافة والفن وقدمت عرضاً مسرحياً بعنوان "إيد بإيد" والذي جسد أخوة الشعوب ولحمة المكونات في مدينة منبج، ومن ثم قدمت فرقة مركز الثقافة والفن الغنائية فقرة غنائية باللغات الثلاث (العربية، الكردية، التركمانية).

وفي النهاية وعلى وقع الأغاني الفلكلورية التي قدمت من قبل فرقة مركز الثقافة والفن عقد أهالي مدينة منبج وقوات مجلس منبج العسكري حلقات الدبكة وسط ساحة الاحتفال.

(كروب/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً