أهالي منبج ومجلسه العسكري يستذكرون الشهيد أبو ليلى وشهداء أيار

نظم أهالي مدينة منبج ومجلس منبج العسكري مراسم استذكار لشهداء شهر أيار في مزار الشهداء، واستذكار الشهيد القيادي فيصل أبو ليلى في أكاديمية الشهيد يكتا بمرور الذكرى السنوية الثالثة على استشهاده. مباركين على الشهداء وعوائلهم حلول عيد الفطر.

وزار مساء اليوم الثلاثاء أهالي مدينة منبج وعوائل الشهداء وبمشاركة أعضاء اللجان والمؤسسات التابعة للإدارة المدينة الديمقراطية في مدينة منبج وريفه والمؤسسات العسكرية في المدينة، مزار شهداء منبج، نظموا فيها مراسم لاستذكار شهداء شهر أيار، ومباركة عيد الفطر الذي يصادف يوم غد الأربعاء على كافة الشهداء وذويهم. وأوقدوا بهذه المناسبة شموع الاستذكار على أضرحة الشهداء ووضعوا الزهور عليها.

من جهة أخرى، استذكر مجلس منبج العسكري الشهيد القيادي فيصل أبو ليلى بمرور الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاده الذي يصادف 5 حزيران، وأقيمت في أكاديمية الشهيد يكتا، وشارك فيها قياديين ومقاتلين في مجلس منبج العسكري، وبحضور زوجة الشهيد فيصل أبو ليلى وبناته وذويه.

بدأت مراسم الاستذكار بتقديم مقاتلي مجلس منبج العسكري عرضاً عسكرياً، ثم ألقى الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش كلمة، قدم في بدايتها العزاء لذوي الشهيد وكافة رفاقه المقاتلين، وأشار بأن الشهيد فيصل أبو ليلى كان من أوائل الثوريين الذي حمل السلاح دفاعاً عن أرضه وشعبه وحارب كافة المجموعات المرتزقة والإرهابية التي مارست الظلم بحق الشعب السوري، وأكد بأن أبو ليلى وضع بصمته بكل قدسية على صفحات تاريخ ثورة الشعوب في شمال وشرق سوريا لأنه كان من مؤسسي قوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري.

ونوه درويش بأن إحدى أهداف الشهيد أبو ليلى ورفاقه الشهداء تحققت بالقضاء على داعش في شمال وشرق سوريا، مؤكداً أن " المرحلة الحالية تتطلب المزيد من الالتزام وتصعيد النضال لتحقق حلم وأهداف كافة الشهداء، وذلك بتشكيل قوة عسكرية كبيرة ومدربة بشكل جيد لحماية المنطقة من كاف التهديدات الداخلية والخارجية، وحماية مكتسبات الشهداء بها".

وجدد درويش في ختام كلمته العهد للشهيد أبو ليلى وكافة شهداء الحرية، بالالتزام بنهجهم والدفاع عن الأرض التي تحررت بدمائهم، والسعي لخلق وطن حر ومشرق للأجيال القادمة، ولينعم فيها الجميع بالأمن والسلام.

وانتهت مراسم الاستذكار بترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً