أهالي مقاطعة قامشلو يهتفون: لا لأردوغان لا للفاشية

عبر أبناء مدينة قامشلو وناحية عامودا عن دعمهم لمقاومة المضربين عن الطعام، وأوضحوا بأن شعب باكور كردستان حقق الانتصارات عبر الانتخابات التي جرت في تركيا وقالوا "لا لأردوغان، لا للفاشية"، داعين اللجنة العليا للانتخابات احترام إرادة الشعب.

تحت شعار "نحطم الفاشية ونرفع العزلة لنعيش أحراراً مع القائد آبو"، خرج، اليوم، المئات من أبناء ناحية عامودا في إقليم الجزيرة في مسيرة للتضامن مع المضربين عن الطعام في تركيا وكردستان والعالم، وتنديداً بالعزلة المشددة على اوجلان.

وانطلقت التظاهرة من أمام دوار المرأة الحرة في ناحية عامودا، وحمل المشاركون صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، صور البرلمانية ليلى كوفن التي دخلت اليوم يومها الـ 160 وهي مضربة عن الطعام، وأعلام مؤتمر ستار.

وجابت التظاهرة الشارع الرئيسي في الناحية، ردد خلالها الأهالي الشعارات التي تُحييّ مقاومة المناضلة ليلى وبقية المضربين عن الطعام، كـ "تحيا مقاومة السجون"، "تحيا مقاومة أمرالي"، "المقاومة حياة"، "لا حياة من دون القائد".

وتجمع المشاركون في ساحة الشهيد جهاد في وسط الناحية، ثم ألقت الإدارية في مؤتمر ستار شيرين حسن كلمةً قالت فيها "بقيادة الرفيقة ليلى كوفن والرفيق ناصر ياغز، انضم العشرات من المناضلين في كردستان وأوروبا وفي السجون وخارجها إلى الإضراب عن الطعام، تنديداً بالغزلة المفروضة على القائد أوجلان"، وبينت بأن معظم المضربين عن الطعام حالتهم الصحية تتدهور بشكل مستمر ومن بينهم من ارتقى إلى مرتبة الشهادة.

وأوضحت شيرين بان المضربين عن الطعام وعدوا قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان بالاستمرار في إضرابهم حتى تحقيق مطالبهم ورفع العزلة عن القائد أوجلان.

وناشدت الإدارية في مؤتمر ستار بناحية عامودا شيرين حسن دول العالم والمجتمع الدولي والضمير الإنساني بأن لا يغضوا أنظارهم عما يجري بحق قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المضربين عن الطعام.

قامشلو

وفي نفس السياق خرج المئات من أعضاء بلديات الشعب في إقليم الجزيرة، وأهالي مدينة قامشلو في مسيرة تضامناً مع المناضلة ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام، تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان، تحت شعار "بنضالنا ضد الفاشية سوف نحمي إرادتنا".

المسيرة انطلقت من امام اكاديمية البلديات في مدينة قامشلو، وجابت شوارع المدينة، ورفع المشاركون يافطات كتبت عليها "انتهاكات فاشية أردوغان لا تستطيع كسر إرادة الشعب"، "بنضالنا ضد الفاشية سوف نحمي إرادتنا"، لا للفاشية"، "عاشت مقاومة السجون". وتوقفت المسيرة امام بلدية الشعب للأحياء الشرقية.

نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة البلديات في قامشلو بيريفان عمر ألقت كلمة قالت فيها: "كما هو معروف تم اجراء انتخابات البلديات في تركيا وبرغم من كافة المصاعب والظلم الذي مورس بحق شعب باكور كردستان إلا أن إرادة الشعب لم تنكسر امام ممارسات أردوغان القمعية، وذلك بفضل مقاومة المناضلة ليلى كوفن، وناصر ياغز، ومقاومة السجون".

وأوضحت بيرفان عمر أن شعب باكور كردستان عبر عن موقفه خلال الانتخابات التي جرت في تركيا وقال "لا لأردوغان، لا للفاشية".

وأشارت بيرفان عمر إلى أن أردوغان ومرةً أخرى بدء بانتهاكاته وممارساته التعسفية ووضع يده على البلديات المنتخبة من قبل الشعب، وقالت: "نحن كبلديات الشعب في إقليم الجزيرة، نطالب من اللجنة العليا للانتخابات العمل وفق القوانين ورفع يدها عن إرادة الشعب".

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تحي مقاومة السجون.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً