أهالي مدينة منبج : لن نقبل بأي احتلال جديد وسنقاومه حتى الرمق الأخير

رفض أهالي مدينة منبج التهديدات التركية بشن هجمات على مناطق شمال وشرق سوريا، وقالوا إنهم سيدافعون عن أرضهم حتى الرمق الأخير، وذلك أثناء توجههم لمدينة كري سبي للمشاركة في خيمة الدروع البشرية .

تتوالى ردود الفعل الشعبية من أهالي شمال وشرق سوريا الرافضة لتهديدات رجب طيب أردوغان بشن هجمات على مناطق شمال وشرق سوريا واحتلالها، وأثناء تجمع العشرات من أهالي مدينة منبج وريفها  للتوجه والمشاركة في خيمة الدروع البشرية التي نُصبت في مدينة كري سبي / تل أبيض الحدودية قال عدد من أبناء منبج لوكالتنا ANHA  إنهم لن يقبلوا بأي هجمات على أرضهم وسيصدونها بكافة الأشكال.

حسين محمد أحد المشاركين قال "نحن الآن نتجمع في مدينة منبج لنشارك في خيمة دروع البشرية في تل أبيض المُنددة والمستنكرة لتهديدات الدولة التركية بحق شعوب شمال وشرق سوريا".

وأضاف "نحن كأهالي منبج نرفض أي تهديدات على أرضنا وشعبنا بأي شكل من أشكال".

وأكّد إنهم كشعوب وشمال وشرق سوريا سيكونون في خندق واحد مع  قوات سوريا الديمقراطية ضد أي هجوم تركي.

ومن جانبها قالت المواطنة هيفي عبد القادر "نحن اليوم نتضامن مع بعضنا ضد التهديدات التركية, ونقف صفاً واحداً في وجه الاحتلال التركي لمناطقنا التي تحررت بفضل تضحيات أبنائنا الشهداء".

هيفي أكّدت إنهم لن يسمحوا بإعادة تاريخ العثمانيين التي تحلم تركيا بإنشاء إمبراطورتيها على أساسه من جديد .

وأكّدت هيفي بأنهن كنساء سيقاومن الاحتلال التركي, ولن يسمحن لتركيا  بالتعدي على أهالي مناطق شمال وشرق سوريا كما فعل في مناطق عفرين والباب وجرابلس, ونهب وسلب ممتلكات الأهالي.

ونوّهت هيفي بأن الدولة التركية هي راعية الإرهاب في سوريا وجميع المناطق المجاورة, وتدعم المجموعات الإرهابية، وتقدم لهم التسهيلات عبر حدودها، فكيف تدّعي أنها ستحارب الإرهاب.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً