أهالي كوباني: لا نريد "المنطقة الآمنة" التركية فمناطقنا آمنة بدونها

عبّر أهالي كوباني عن رفضهم لإقامة المناطق الآمنة التي يتحدث عنها أردوغان وقالوا: تقوم دولة الاحتلال التركي بارتكاب المجازر بشكل يومي أمام أعيننا والآن تروج عبر الإعلام وتقول بأنها ستقيم مناطق آمنة في روج آفا. لا حاجة لنا بمناطق آمنة لأن مناطقنا آمنة بدون تركيا.

بعد قضاء قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش المدعومين من الدولة التركية المحتلة بدأت تركيا مرة أخرى بالحديث عن إقامة المناطق الآمنة. تحاول دولة الاحتلال التركي احتلال مناطق شمال وشرق سوريا بهذه الذريعة لتنشر فيها ذهنية داعش. ولكن أهالي شمال وشرق سوريا الذين هزموا مرتزقة داعش لا يقبلون بإعادة ذهنية لداعش إلى مناطقهم عن طريق إقامة ما تسمى مناطق آمنة.

وفي هذا الصدد عبّر أهالي كوباني لوكالتنا عن رفضهم لإقامة المناطق الآمنة  وقالوا:" عندما يتحدث أردوغان عن إقامة مناطق آمنة يريد ارتكاب المجازر التي ارتكبها في عفرين في مناطق شمال وشرق سوريا كافة".

"كيف سنصدق أن أردوغان يريد إحلال الأمان في مناطقنا؟"

وحول هذا الموضوع قال المواطن عزت محمد عبدي :" لن نرضى أبداً أن تدخل دولة الاحتلال التركي إلى أراضينا وتقيم مناطق آمنة لأننا نرى ما ترتكبه في عفرين يومياً من انتهاكات من نهب وسلب وخطف ومجازر بحق شعبنا. كيف سنصدق أن أردوغان سيجلب الأمان إلى مناطقنا؟! لا حاجة لنا بالأمان الذي ستجلبه الدولة التركية لأننا نعيش بأمان. وإذا كان لا بد من إقامة هذه المنطقة لتكن تحت إشراف دولي".

بدورها قالت الأم فاطمة محمد:" ترتكب دولة الاحتلال التركي يومياً المجازر أمام أعيننا والآن تروج عبر الإعلام عن نيتها إقامة منطقة آمنة في روج آفا. لا حاجة لنا بمنطقة آمنة لأن مناطقنا آمنة".

أما المواطن عبد القادر حسين فقال:" إذا كان أردوغان يريد إقامة منطقة آمنة ليقمها ضمن أراضيه فنحن نعرف جيداً أن هدفه ليس إحلال الامان بل الاحتلال".

ANHA


إقرأ أيضاً