أهالي كوباني يشيعون جثامين 7 من شهداء مقاومة الكرامة إلى مثواهم الأخير

شيّع الآلاف من أهالي مدينة كوباني جثامين 7 من شهداء مقاومة الكرامة ضد هجمات جيش الاحتلال التركي على مدينة كري سبي/تل أبيض وسريه كانيه، إلى مثواهم الأخير في مزار الشهيدة دجلة.

بمراسم مهيبة شيّع الآلاف من أهالي مدينة كوباني جثامين 7 من شهداء مقاومة الكرامة وهم المقاتلة في وحدات حماية المرأة نسرين مسلم الاسم الحركي نورشين قرموغ والقيادية في وحدات حماية المرأة سعاد جمعة الاسم الحركي زين أمارا، ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية محمد حبش الاسم الحركي محمد كوباني، دليل إسماعيل الاسم الحركي قنديل كرك، محمد بكر الاسم الحركي كلهات، حميد محمد الاسم الحركي ولات عليشار، شهاب تمي الاسم الحركي شهاب مزرعة صوفي، إلى مثواهم الأخيرة بمزار الشهيدة دجلة.

وشارك في المراسم الآلاف من أهالي مدينة كوباني، وأعضاء الإدارة الذاتية الديمقراطية والمؤسسات المدنية.

وتجمع الأهالي أمام مزار الشهيدة دجلة لاستقبال جثامين الشهداء، ولدى وصول موكب الشهداء حمل الأهالي النعوش على أكتافهم وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء، رافعين شارة النصر واتجهوا إلى المنصة للبدء بالمراسم.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها ألقت القيادية في وحدات حماية المرأة كلارا كوباني كلمة استذكرت فيها جميع شهداء الحرية والذين قاوموا الاحتلال التركي حتى نالوا مرتبة الشهادة.

وقالت كلارا بأن "منذ 15 يوماً نخوض مقاومة الكرامة ضد الاحتلال التركي وثاني قوة في حلف الناتو بأسلحتنا الخفيفة أمام أسلحتهم الثقيلة والمحرمة دولياً، وذلك من أجل حماية أرضنا وشعبنا".

وأوضحت أنهم يقاومون لحماية شعوب المنطقة من المجازر التي يرتكبها الاحتلال التركي، وعاهدت بالسير على خطى الشهداء حتى تحقيق أهدافهم لبناء حياة حرة للجميع.

وألقى باسم عائلة الشهيدة نورشين قرموغ، شرفان مسلم كلمة، وباسم عائلة الشهيد شهاب مزرعة صوفي، نبو تمو، وباسم عائلة الشهيد ولات عليشار، أحمد محمد.

وتطرقت الكلمات إلى الشخصية والروح النضالية التي كان الشهداء يتحلون بها وارتباطهم بأرضهم وكرامتهم، وعاهدت بالسير على خطى الشهداء حتى تحقيق الحرية.

وثم قرئت وثائق الشهادة من قبل مجلس عوائل الشهداء وتم تسليمها إلى ذوي الشهداء.

وبعدها حمل الأهالي جثامين الشهداء على أكتافهم لتوارى  الثرة وسط الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة وتمجد الشهداء.

(كروب/ح)

ANHA      


إقرأ أيضاً