أهالي كري سبي: أردوغان سيواجه مقاومة شعبية وتكاتفاً من جميع المكونات

قال عدد من أبناء مقاطعة كري سبي من المكون العربي والكردي والتركماني والأرمني إن نوايا أردوغان الرامية لاحتلال شمال وشرق سوريا أصبحت واضحة, وأكدوا بأن أردوغان سيواجه مقاومة شعبية وتكاتفاً من جميع المكونات في وجه أي عدوان تركي محتمل.

وجاء حديث أهالي كري سبي إبان مشاركتهم في الفعاليات المناهضة للتهديدات التركية على الحدود في كري سبي التي انتفض الأهالي فيها ضد التهديدات التركية.

المواطن فواز محمد الخلف من أبناء المكون العربي قال "نستنكر بأشد العبارات العدوان التركي على وطننا, فشعوب سورية متحدة بكافة مكوناتها, لن نقبل بأي عدوان يطال أراضنا سواء كانت تركيا أو غير تركيا وسندافع عن تراب وطننا بتكاتفنا سوياُ مع باقي شرائح المجتمع، فالذين سيدافعون عن سوريا هم سوريون أصليون وعلى عكس ما يدعيه به اردوغان، نحن لسنا أفغانستانيين وشيشانيين".

وأضاف قائلا "الاحتلال التركي الغاشم ينوي أن يحتل أرضنا طمعاً بخيراتها لذلك نطلب من مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي للتدخل في وجه سياسة اردوغان العدائية, وليكف بلائه مننا فنحن شعارنا الشعب السوري واحد دائماً وأبداً".

فيما قال أحمد كردو وهو من أبناء المكون الكردي "أردوغان ينوي احتلال شمال سوريا رغم أن شعوب هذه المنطقة هم الذين دحروا مرتزقة داعش عوضاً عن العالم برمته".

وأشار أحمد كردو إلى أن "تركيا بذريعة أمنها القومي طالبت بإنشاء منطقة آمنة وتوصلت قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي والجانب التركي إلى اتفاق, أما اليوم نرى بأن رغم الاتفاقية التي تجري على الأرض تتصاعد تصريحات أردوغان بشن عدوان على المنطقة ليثبت للعالم بأن نيته الاحتلال وليس الأمان".

ولفت أحمد كردو إلى أن انسحاب القوات الأمريكية من نقاط الحدود يفتح شهية أردوغان لبدء عدوانه على المنطقة، وطالب من دول العالم اتخاذ موقف حازم لإيقاف تركيا عن مهاجمة هذه المنطقة الآمنة التي تسودها أخوة الشعوب والعيش المشترك.

وأكد كردو أنه "بتكاتفنا سندحر الاحتلال التركي, وسنقف في خنادق القتال صفاً واحداً مع قواتنا العسكرية في حال نفذت تركيا أي عدوان على المنطقة".

وفي سياق متصل، قال محمد الحمدان من المكون التركماني، "خرجنا اليوم كأهالي مقاطعة كري سبي شيباً وشباباً تنديداً بالتهديدات التركية بشن هجوم على المنطقة, انتفاضتنا اليوم هي أثبات للعالم بأننا دعاة سلام ولسنا بدعاة حرب, ونحن لا نريد الحرب ولكن إذا فرضت علينا فنحن لها".

المواطنة سونيا سانوسيان من المكون الأرمني قالت "نحن شعوب شمال وشرق سوريا شعب واحد وباستطاعتنا الدفاع عن أنفسنا ضد أي خطر".

وبينت سونيا سانوسيان أن "المكون الأرمني ذاق الويلات من أيادي أجداد اردوغان العثمانيين من مجازر وتشرد وواضح كوضوح الشمس بأن اردوغان حفيد العثمانيين ينوي أن يعيد ذاك العهد الأسود, ولكن لن نسمح له بأن يطبق مطامعه وسياساته العدائية مهما كلفنا الثمن".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً