أهالي كركي لكي يتظاهرون رداً على الاحتلال التركي وجدار التقسيم

تظاهر المئات من أهالي كركي لكي تنديداً بجدار التقسيم الذي أقامته دولة الاحتلال التركية في عفرين.

وتجمّع المئات من أهالي ناحية كركي لكي اليوم في ساحة الشهيد خبات للمشاركة في تظاهرة احتجاجية ضد ممارسات دولة الاحتلال التركية والجدار العازل الذي أقامته في عفرين.

وحمل المشاركون لافتات كتب عليها  "لا للاحتلال التركي في عفرين"، "الاحتلال التركي احتلال السلب والنهب" إضافة إلى الأعلام والصور.

انطلقت التظاهرة من ساحة الشهيد خبات ديرك مروراً بالشارع الرئيسي في كركي لكي وسط ترديد شعارات "لا للاحتلال التركي في عفرين، تحيا مقاومة عفرين ونحن معك يا عفرين حتى الموت".

وفي وسط المدينة تحولت التظاهرة إلى تجمع جماهيري حيث ألقى الرئيس المشترك لمجلس منطقة ديرك عبد الرحيم محمد كلمة استهلها بالقول "الهدف من جدار التقسيم هو فصل عفرين عن سوريا ، كما يعمل الاحتلال التركي على مواصلة جرائمه بحق أهالي عفرين وفرض التغيير الديمغرافي".

وأضاف محمد "نحن على درب الأمة الديمقراطية، وعلى نهج فلسفة أوجلان سائرون حتى النهاية، ولن نكترث بالثمن الذي سندفعه من أرواح وأموال لأننا منذ البداية نعلم بأننا سندفع الكثير من التضحيات لنصل إلى ما نهدف إليه".

عبد الرحيم محمد استنكر أيضاً العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وحيا المضربين عن الطعام، كما دعا الجميع إلى تصعيد النضال ضد ممارسات دولة الاحتلال التركية.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تحيي مقاومة عفرين وتندد بجدار التقسيم.

(ل-ج/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً