أهالي قامشلو: التفجيرات تحصل نتيجة هزائمهم وإرادتنا لن تضعف  

أشار أهالي قامشلو عقب التفجير الذي وقع في شارع منير حبيب بمدينة قامشلو  تزامناً مع قصف الاحتلال التركي للمدينة أن التفجيرات تحصل نتيجة هزائم العدو وأن إرادتهم لن تضعف.  

وقع اليوم تفجير بشارع منير حبيب بالقرب من مطعم أومري في حي الغربي بقامشلو. فيما أعلنت القيادة العامة لقوات الأمن  الداخلي لشمال وشرق سوريا عن استشهاد ثلاثة مدنيين وجرح 9 آخرين.

وأعرب أهالي قامشلو عن موقفهم ضد هذه الأفعال التي ارتكبتها داعش وهجمات الدولة التركية المحتلة على أراضي شمال وشرق سوريا وقالوا أنهم لن يتخلوا عن أراضيهم وسيقاومون.

المواطنة نفيه أسد قالت: "تقوم الدولة التركية بتفجيرات والهجمات على أراضينا نتيجة هزائمها. تحيا قوة شعبنا. نحن لا نقبل أن تهاجم الدولة التركية أراضينا. نحن لن نتخلى عن منازلنا ومدننا مهما كان الأمر وسنقاوم حتى النهاية".

فيما صرّح خليل إبراهيم أن مقاومته ستستمر حتى النهاية وقال: "هذه الهجمات التي ترتكبها الدولة التركية لن تكسر إرادتنا ولن نترك مدينتنا. كلنا حاملون الأسلحة وندافع عن بلادنا في الشوارع لمدة 24 ساعة. الدولة التركية لن تتمكن لدخول إلى مدينتنا أبداً".

( م ك)

ANHA


إقرأ أيضاً