أهالي قامشلو يودّعون الشهيد أكرم الذي استشهد بقصف الاحتلال التركي

ودع  حشد غفير من أهالي قامشلو جثمان الشهيد أكرم محمد الذي استشهد جراء الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا، إلى مثواه الأخير.

وأكرم محمد، مدني استشهد جراء القصف المدفعي لجيش الاحتلال التركي على مدينة قامشلو.

وخلال مراسم التشييع التي أقيمت في مزار الشهيد دليل ساورخان بمدينة قامشلو، وجهت العضوة الإدارية لمجلس عوائل الشهداء هيفي سيد التعازي لعائلة الشهيد وقالت "رغم قصف  وقذائف جيش التركي نشيع شهدائنا، الشهداء هم الذين أعطونا القوة والجسارة لكي لا نخاف من هجمات أردوغان، ومقاومتنا ستستمر حتى النصر".

الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو استذكرت جميع الشهداء في شخص الشهيد أكرم وقالت "هذه ليست المرة الأولى تقوم بها الدولة التركية بشن هجماتها على مناطقنا، ففي عفرين شنت هجماتها بـ 72 طائرة إلا أنها واجهت المقاومة الكبيرة. واليوم أيضاً الشعب اتخذ قرار المقاومة. الدولة التركية تهاجم مناطق شمال وشرق سوريا مرة أخرى، ونحن بدورنا سنقاوم ونكون عوناً لقواتنا".

وبعدها قرئئ وثيقة الشهادة للشهيد أكرم محمد وسلمت لذويه، ومن ثم وري جثمان الشهيد الثرى وسط شعارات "المقاومة حياة، الانتقام عهدنا".

(م ك)

ANHA


إقرأ أيضاً