أهالي قامشلو يستذكرون شهداء شهر أيلول

استذكر مساء اليوم، ذوو الشهداء وأهالي مدينة قامشلو شهداء شهر أيلول/ سبتمبر الذين استشهدوا في أماكن وأعوام مختلفة أثناء ثورة روج آفا وشمال شرق سوريا.

وتوافد ذوو الشهداء وأهالي قامشلو وبمشاركة الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو. مساء اليوم الخميس صوب مزار الشهيد دليل ساروخان في مدينة قامشلو، حاملين صور أبنائهم وبناتهم الشهداء، للمشاركة في استذكار 55 من شهداء وحدات حماية الشعب والمرأة، وقوات سوريا الديمقراطية، وحركة حرية كردستان، قوات الأسايش، وأعضاء حركة المجتمع الديمقراطي، الذين استشهدوا في أعوام وأماكن مختلفة أثناء نضالهم في سبيل تحرير الأرض والشعب.

مراسم الاستذكار بدأت بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم عزّت العضوة في مجلس عوائل الشهداء شمسي خان كلو، ذوي الشهداء وتمنت لهم الصبر والسلوان، وثمّنت دور الشهداء ونضالهم ومقاومتهم التي خاضوها طيلة الأعوام الماضية والتي أثمرت الكثير من الانتصارات والمكتسبات.

وقالت شمسي خان كلو:" لم يبقَ شبر من أرض الوطن إلا وسقي بدماء الشهداء، الذين ضحوا في سبيل تحرير تراب هذا الوطن، وعهدنا لهم اليوم هو متابعة مسيرتهم حتى الوصول إلى الأهداف التي ناضلوا وضحوا من أجلها".

بعد الانتهاء من الكلمات، قرئ سجل الشهداء من قبل مجلس عوائل الشهداء، ثم قدم المجلس باقات من الورود لذوي الشهداء. المراسم اختتمت بزيارة الأهالي لأضرحة أبنائهم الشهداء وإيقاد الشموع عليها.

(أس/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً