أهالي عفرين: مستمرون في مقاومتنا بسلاح الإرادة

أكد أهالي عفرين أنهم مستمرون في مقاومتهم دون كلل أو ملل ويضعون أمام أعينهم تحرير عفرين، مستنكرين صمت النظام السوري وروسيا حيال الانتهاكات التركية في عفرين.

خرج أهالي عفرين من ديارهم قسراً بعد العدوان التركي إلى مقاطعة الشهباء، يعيشون الآن ضمن منازل شبه مدمرة وخيم، مؤكدين بأنهم يناضلون لأجل العودة إلى عفرين. أما أهالي عفرين في الداخل يعيشون وسط الانتهاكات اليومية التي يرتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته.

وقال أهالي عفرين في الشهباء بأنه مستمرون في مقاومتهم "دون كلل أو ملل"، خلال مقابلات لهم مع وكالتنا.

المواطن سلام إيبو من قرية كرزيلة بعفرين قال بأنه "مع اقتراب بلوغ سنة ونصف على احتلال عفرين، لا زلنا نقاوم في الشهباء ضمن منازل شبه مدمرة ومخيمات. نواجه العديد من الصعوبات الحياتية من برد الشتاء وحرارة الصيف، ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير وتؤدي إلى انتشار أمراض. نواجه نقص في الأدوية الطبية في وسط عدم تقديم أي جهة إنسانية المساعدات لنا".

وقال إيبو أن أهل عفرين في الداخل يعانون من الانتهاكات التركية اليومية من قتل وخطف ونهب وإنهم في مقاطعة الشهباء يواجهون القذائف التركية مستشهداً باستشهاد مواطن نتيجة القصف التركي قبل عدة أيام.

وأكد إيبو أنهم مستمرون في مقاومتهم "بسلاح الإرادة حتى تحرير عفرين".

المواطنة خديجة علي من أهالي ناحية راجو قالت بأن الاحتلال التركي يستهدف إرادة ومعنويات أهالي عفرين "ولكن الاحتلال التركي لن يحقق هدفه، نحن نردد في كل ثانية اسم عفرين".

وقالت خديجة علي بأن النظام السوري وروسيا صامتان على انتهاكات الاحتلال التركي في عفرين، وأضافت "هما يتغاضيان عما يجري في عفرين، الاحتلال التركي يقوم بقصف منازلنا وهما صامتان. إرادة أهالي عفرين ستنتصر على كافة التجاوزات التي تحدث بحقهم وسيحررون عفرين".

أما المواطن بكر عليكو من أهالي عفرين والقاطن في قرية تل قراح بمقاطعة الشهباء قال بأنهم يعيشون في مرحلة تاريخية وسط الظروف الصعبة التي يعيشونها، وأضاف "بالرغم من عدم الاهتمام بشأننا من قبل المجتمع الدولي، إلا أننا مستمرون في مقاومتنا دون كلل أو ملل ونضع نصب أعيننا تحرير عفرين".

واستنكر بكر عليكو في ختام حديثه الصمت الروسي حيال الجدار الذي يبنيه الاحتلال التركي في محيط عفرين.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً