أهالي عفرين يساندون مقاومة ليلى كوفن ورفاقها

أكّد المشاركون في فعالية الإضراب عن الطعام في ناحية الأحداث في مقاطعة الشهباء مواصلة النضال والمقاومة حتى رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

تستمر فعالية الإضراب عن الطعام التي يُنظمها مؤتمر ستار في إقليم عفرين في يومها الخامس، تحت شعار "بمقاومة السجون سننتصر وسنضمن حرية القائد آبو" للتضامن مع حملة المضربين عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، بمشاركة العشرات من أهالي ناحيتي فافين، بابنس، وأحداث.

ونصّب مؤتمر ستار خيمة تضامن في إحدى ساحات ناحية أحداث بمقاطعة الشهباء، كما وزُيِّن المكان بصور المضربين عن الطعام والذين استشهدوا في سجون الدولة التركية، وصور المناضلة ليلى كوفن، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وتوجّه العشرات من أهالي نواحي بابنس، فافين وأحداث بمقاطعة الشهباء، للمشاركة في فعاليات اليوم الخامس لخيمة الإضراب عن الطعام.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم استمع المشاركون إلى حديث مسجل لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان تمحورت حول تنظيم الشعب الكردي على أساس الحياة التشاركية والثورية. كما استمع المشاركون إلى تسجيل صوتي للمناضلة ليلى كوفن حول مقاومتها ومقاومة جميع رفاقها المضربين عن الطعام والتي تؤكد فيها بأنهم سيواصلون حملتهم حتى رفع العزلة عن أوجلان.

بعدها قالت عضوة مؤتمر ستار ألماز حسو خلال كلمة ألقتها في الفعالية إنهم  يساندون المضربين عن الطعام في جميع أجزاء كردستان ويقاومون السجون بهدف رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان. مؤكدة أنهم يستمدون العزم من مقاومة ليلى كوفن ورفاقها ومقاومة المضربين في السجون التركية.

أما عضوة مجلس ناحية أحداث فكرت عبدالو فقالت: "إن هذا الشهر شهر المقاومة والنصر والنضال، هذا شهر الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل وطنهم وشعبهم، والانتصارات التي حققها الشعب الكردي كانت بفضل الشهداء ومقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة، وأن عفرين ستتحرر بدماء الشهداء".

فكرت عبدالو أكّدت أن الشعب الكردي لن يتوقف عن المقاومة حتى تحقيق أهدافه، وعلى الدولة التركية أن تعلم بأن مقاومة الشعب الكردي لن تتوقف حتى رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

تلاها تقديم عرض مسرحي تمحور حول مقاومة ليلى كوفن وناصر ياغز لرفع العزلة عن أوجلان ومقاومة السجون.

وتستمر الفعالية بإلقاء الكلمات والمحاضرات.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً