أهالي عفرين يتوجهون إلى القاعدة الروسية

توجه الآلاف من أبناء إقليم عفرين في ناحية تل رفعت إلى القاعدة الروسية، تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، وطالبوا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته حيال ما يتعرض له الشعب من هجمات.

تجمع الآلاف من الأهالي في وسط ناحية تل رفعت رافعين صور الشهداء وجرحى الحرب ويافطات كتبت عليها "لا للاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا".

وبدأت التظاهرة من الشارع الرئيسي بمشاركة  واسعة من الأهالي، وجرحى الحرب وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة شمال وشرق سوريا وعفرين، وقد جابت التظاهرة الشارع الرئيسي وصولاً الى مقر القاعدة الروسية في تل رفعت.

وعند وصول الأهالي إلى القاعدة توقف المتظاهرون ، بدأ الأهالي التحدث لضباط النظام السوري مطالبين بوقف الهجوم التركي الفاشي على جميع الأراضي السورية.

وقال الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الشهباء عماد داواد بأن "العدوان التركي يستهدف الأراضي السورية وكافة أطياف المجتمع"، وأكد داواد "أن الاحتلال التركي يشن عدوانه على شمال وشرق سوريا مخلفاً ورائه المئات من الضحايا المدنيين ويرتكب المجازر بحقهم بالإضافة لتدمير المنشئات الحيوية والبنية التحتية للمنطقة".

وأضاف داود "الاحتلال التركي لديه أطماع منذ آلاف السنين بالأراضي السورية بهدف احتلالها ونهب خيراتها وآثارها".

وطالب داود خلال حديثه "المجتمع الدولي والحكومة الروسية والسورية بوقف العدوان على المدنيين، وعدم تكرار سيناريو عفرين بارتكاب المجازر".

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تندد بالهجوم التركي، ومقاومة أهالي شمال وشرق سوريا وعفرين.

(كروب/م ح )

ANHA


إقرأ أيضاً