أهالي عفرين يتظاهرون ضد المؤامرة رغم الثلوج ودرجات الحراة المتدنية

تحت شعار "بروح مقاومة العصر والكرامة نصعّد وتيرة الثورة، ونحطم المؤامرات الدولية على القائد" ورغم تساقط الثلوج، تظاهر أهالي إقليم عفرين لاستنكار المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان في الذكرى السنوية الحادية والعشرين.

نظم مؤتمر ستار لمقاطعة عفرين تظاهرة في الذكرى السنوية الـ 21 للمؤامرة الدولية التي أدت إلى أسر القائد عبد الله أوجلان في الـ 15من شباط/فبراير 1999.

وانطلقت التظاهرة من أمام ملعب قرية بابنس التابعة لناحية فافين في مقاطعة الشهباء وصولاً إلى ساحة السوق للقرية شارك فيها أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء، رغم الثلوج الكثيفة ودرجات الحرارة المتدنية.

ورفع المشاركون صور القائد عبد الله أوجلان، ولافتات تقدمت المسيرة كتب عليها "بروح مقاومة العصر والكرامة نصعد وتيرة الثورة ونحطم مؤامرات الدولية على القائد"، ولبس بعض المشاركين لباساً أسود، طبع عليه صورة القائد عبد الله أوجلان، تعبيراً عن حزنهم لأسر القائد عبد الله أوجلان.

وألقيت خلال المظاهرة كلمة باسم مؤتمر ستار من قبل عضوة المؤتمر, ثريا حبش, واستنكرت خلالها المؤامرة الدولية بالقول: "سنواصل النضال ولن نسمح بانتصار اليوم الأسود (المؤامرة)، القائد أوجلان كافح وناضل من أجل حرية المرأة, وخلاصها من الظلم والاضطهاد"

وتابعت "سنواجه العدو وسنقاوم حتى آخر رمق، ونقف يداً بيد من كافة المكونات لكسر المؤامرات التي تحاك ضدنا".

كما ألقى محمد حسين كلمة باسم مجلس ناحية "أحداث" قال فيها :"نعلم جميعاً بأن القائد عبد الله أوجلان أُسر في مؤامرة دولية، شارك فيها كل من روسيا, أمريكا, إسرائيل, تركيا, يونان، لكنهم لا يعلمون أننا الشعب الذي يؤمن بفكر أوجلان، سنواصل النضال حتى إفشال المؤامرة وسنعمل من أجل أن ينال القائد حريته".  

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تنادي بحرية القائد أوجلان وتصعيد المقاومة والنضال.  

(م ح/ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً