أهالي عفرين والشهباء: بروح مقاومة العصر وشلادزه انتفضوا في وجه الاحتلال التركي

تظاهر الآلاف من أهالي عفرين والشهباء للتنديد بهجمات الاحتلال التركي على باشور كردستان ومقاطعة الشهباء وانتهاكاته في عفرين، وطالبوا الشعوب في كردستان بالاتحاد في وجه سياسة الاحتلال.

تحت شعار" بروح مقاومة العصر وشلادزه، انتفضوا في وجه الاحتلال التركي"، خرج الآلاف من أهالي عفرين والشهباء وناحية شيراوا ومخيمات" برخدان، سردم، عفرين والعودة" من المكونات كافة في تظاهرة حاشدة حملت في جوهرها روح الانتفاضة والعصيان ضد نهج الخيانة والتآمر مع الاحتلال على كردستان.

رفع المتظاهرون صور شهداء مقاومة روج آفا بالإضافة لصور شهداء حملة الإضراب عن الطعام، وصورة كبيرة لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأغصان الزيتون.

كما حملوا لافتات كتبت عليها عبارات تحيي مقاومة الشعب الكردي وتندد بانتهاكات وهجمات الاحتلال التركي والصمت الدولي، وتدعو إلى الاتحاد في وجه سياسة الاحتلال.

انطلقت التظاهرة من أمام ملعب قرية بابنس التابعة لناحية فافين بمقاطعة الشهباء، وردد خلالها المتظاهرون شعارات تحيي مقاومة شلادزه ومقاومة العصر وتندد بالخونة والمحتلين.

وتجمع الأهالي في ساحة البازار وسط قرية بابنس، وبعد دقيقة صمت ألقت عضوة منسقية مؤتمر ستار بإقليم عفرين زلال خبات كلمة حيّت فيها روح مقاومة المتظاهرين، ومقاومة الشعب في شلادزه الذي يقاوم في وجه هجمات الاحتلال التركي ونددت بتواطؤ حكومة الإقليم وصمتها على الهجمات.

وأشارت زلال إلى أن الهجمات على باشور كردستان هي استمرار لسياسة الاحتلال التركي في عفرين، فمن المحتمل أن يكون مصير باشور كردستان أخطر من مصير عفرين وذلك لتواطؤ حكومته وتقديمها التنازلات للاحتلال التركي.

وطالبت زلال خبات، كافة الشعوب بالانتفاض ورفع وتيرة النضال، مؤكدةً أنه بالمقاومة والنضال ستصل الشعوب إلى الحرية.

تلاها قراءة بيان باسم مجلس مقاطعة الشهباء وجاء فيه "الدولة الفاشية التركية الداعمة للإرهاب احتلت أجزاء غالية من سوريا ومنها مدينة عفرين، وترتكب هناك المجازر والقتل والخطف وتوطن عوائل المرتزقة لإخلاء المدينة من سكانها الأصليين واستكمال التغيير الديمغرافي وتتريك المنطقة".

ولفت، بأن الدولة التركية لم تكتفِ بالاحتلال، بل تقوم يومياً بقصف مقاطعة الشهباء وقراها وتقتل المدنيين الذين هجروا من مدينتهم إلى الشهباء لإبعادهم مرة أخرى عن عفرين.

تلاه قراءة بيان باسم مجلس مقاطعة عفرين، طالب فيه المجلس أبناء الشعب الكردستاني في الداخل والخارج بتنظيم أنفسهم والاتحاد في وجه سياسة الاحتلال، وناشد المجتمع الدولي للخروج عن صمته حيال انتهاكات وهجمات الاحتلال التركي.

وانتهت التظاهرة بترديد شعارات تحيي مقاومة العصر، ومقاومة شلادزه.

(كروب/ك)


إقرأ أيضاً