أهالي عامودا يشيعون جثمان الشهيد عمار دقوري إلى مثواه الأخير

شيّع أهالي ناحية عامودا جثمان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب عمار دقوري إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد إسماعيل وسط تساقط الأمطار والبَرَد.

شيّع اليوم العشرات من أهالي ناحية عامودا جثمان المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب عمار دقوري (أبو شاهين) الذي استشهد في الـ 20 من نيسان الجاري في دير الزور إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد إسماعيل.

استلم المشيعون جثمان الشهيد من مركز مجلس عوائل الشهداء بناحية عامودا واتجهوا صوب مزار الشهيد إسماعيل وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

بدأت المراسم في المزار بتقديم عرض عسكري تلاه إلقاء عدة كلمات منها كلمة الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء بناحية عامودا سعيد فرسو قدم فيها العزاء لذوي الشهيد.

تلتها كلمة القيادي في وحدات حماية الشعب برخدان عامودا الذي أشار إلى أن الشهيد عمار دقوري شارك في العديد من الحملات واستشهد إثر هجوم إرهابي كما أشار برخدان عامودا إلى دور عائلة عمار دقوري في إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص أثناء حريق سينما عامودا، وجدد عامودا العهد على متابعة درب الشهداء وتحقيق أهدافهم.

بعد الانتهاء من الكلمات قرأت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية عامودا سلمى سليمان وثيقة الشهادة وسلمتها لذوي الشهيد.

بعدها وري جثمان الشهيد عمار دقوري الثرى وسط تساقط الأمطار والبَرَد وزغاريد الأمهات.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً