أهالي ديرك: لا للاحتلال التركي على مناطقنا

تحت شعار" لا للاحتلال التركي الداعشي" تظاهر الآلاف من أهالي ديرك بجميع مكوناتها تنديداً بالهجمات التركية على شمال وشرق سوريا وتغيير ديموغرافية المنطقة.

ورفضاً لممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا ودعم ومساندة قوات سوريا الديمقراطية خرج الآلاف من أهالي مدينة ديرك في مظاهرة حاشدة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

شارك في التظاهرة مكونات ديرك وممثلين عنم مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب السياسية.

رفع المتظاهرون صور شهداء مقاومة الكرامة واعلام قوات سوريا الدمقراطية، كما حمل أطفال ديرك صور أطفال سري كانيه وكري سبي الذين من ضحايا الأسلحة المحرمة دولياً، كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها" نحن نتعرض لإبادة عرقية تحت ذرائع دينية على يد الدولة التركية الداعشية"،" نريد ضمانات دولية لعودتنا إلى بيوتنا".

تجمع المتظاهرون في ساحة آزادي، وجابوا شوارع مدينة ديرك وسط الشعارات التي تندد بالاحتلال التركي ومرتزقته، كما رددوا شعارات" القاتل أردوغان" بالإضافة إلى ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية.

وتوجه المتظاهرون صوب مركز الشهيد باور للشبيبة وتحولت التظاهرة إلى تجمع جماهيري وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية، وبعد الوقوف دقيقة صمت، تحدث باسم الإدارة الذاتية الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في إقليم الجزيرة حكم خلو الذي توجه بالعزاء لذوي شهداء مقاومة الكرامة، كما حيا مقاومة الشعوب في شمال وشرق سوريا الذين وصلوا الليل بالنهار في دعم قوات سوريا الديمقراطية الذين وقفوا في وجه آلة الحرب التركية".

وقال خلو" إن مجلس سوريا الديمقراطية يجري مفاوضات على الساحة الدولية والإقليمية مع الأطراف المعنية بالأزمة السورية وخاصة مع روسيا والنظام السوري، بعد خيانة الولايات المتحدة الأمريكية في وضع حد لممارسات وانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته".

وتابع خلو" إن هدف تركيا من احتلال سري كانيه وكري سبي تغيير ديموغرافية المنطقة تحت مسميات وحجج واهية، للقضاء على مشروع الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب والعيش المشترك".

واختتم خلو حديثه بالقول إن الإدارة الذاتية لن تتراجع قيد أنملة عن مشروعها الديمقراطي لأن هذه التجربة رويت بدماء شهداء مكونات وشعوب المنطقة".

وبدورها تحدثت باسم مؤتمر ستار الإدارية وليدة بوطي وقالت" إن ثورة روج آفا هي ثورة المرأة لذا ستتنصر هذه الثورة التي قدمت ملاحم البطولة رغم جميع الصعوبات التي تتعرض لها المنطقة من الاحتلال التركي ومرتزقته داعش تحت مسميات جديدة".

وتابعت وليدة" إن ثقتنا كبيرة بقوات سوريا الديمقراطية وجميع تشكيلاتها، وجميع شعوب ومكونات شمال وشرق سوريا في الوقوف وقفة واحدة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته ".

وانتهت التظاهرة بزغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي قوات سوريا الديمقراطية.

(كروب/ ك)

ANHA


إقرأ أيضاً