أهالي ديرك ينددون بالعزلة المفروضة على أوجلان ويجددون تضامنهم مع المضربين عن الطعام

عبّر الآلاف من أهالي منطقة ديرك عن تضامنهم مع مقاومة الإضراب عن الطعام لرفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ودعا الأهالي إلى تصعيد النضال ضد العزلة.

توافد الآلاف من أهالي منطقة ديرك إلى ساحة آزادي وسط المدينة للمشاركة في تظاهرة حاشدة للتنديد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وتحقيق مطالب المضربين عن الطعام، وشارك في التظاهرة أيضاً ممثلون عن الأحزاب السياسية ورجال الدين.

انطلقت التظاهرة من ساحة آزادي وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة أوجلان في سجن ايمرالي. وجاب المتظاهرون شوارع مدينة ديرك الرئيسية وسط إغلاق المحلات التجارية، وتوجهوا صوب مركز الشهيد باور للشبيبة حيث تحوّلت التظاهرة إلى تجمع جماهيري.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقى الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي في ديرك حسين رمضان كلمة قال فيها: "نبارك مقاومة المضربين عن الطعام والمطالبين برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان في سجون الفاشية التركية".

وتابع رمضان: "إن العزلة المفروضة على القائد عزلة بحق الإنسانية والشعوب المحبة والتواقة للحرية، لذا نعاهد رفاقنا المضربين عن الطعام بتصعيد النضال حتى تحقيق أهدافهم".

وفي نهاية حديثه أكد رمضان" إن فلسفة القائد عبد الله اوجلان وحّدت الشعوب في شمال وشرق سوريا في تنظيم أنفسهم وتحرير مناطقهم من داعش والقضاء على آخر معاقلهم في الباغوز، لذا نناشد الشعوب المطالبة بالإنسانية والحرية والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالتدخل الفوري حيال ما يتعرض له قائد الشعب الكردي في سجون الفاشية وتدهور أوضاع المضربين عن الطعام، ومساندتهم للضغط على الاحتلال التركي لإنهاء التجريد المفروض على قائد الشعب الكردي".

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المناضلة ليلى كوفن ورفاقها.

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً