أهالي دير الزور يحتفلون بعيد العمال

احتفل المئات من أهالي دير الزور على ضفاف نهر الفرات في منطقة الكسرة بعيد العمال العالمي.

وشارك المئات من أهالي دير الزور وأعضاء المجالس والبلديات وعناصر قوى الأمن الداخلي في الاحتفالية التي نظّمها مجلس دير الزور المدني بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي.

الاحتفالية التي نُظّمت على ضفاف نهر الفرات في منطقة الكسرة في ريف دير الزور الشرقي بدأت بالوقوف دقيقة صمت، تلاها كلمة الإداري في مخيم أبو خشب بشير بكر هنأ فيها جميع العمال والكادحين بهذه المناسبة، وقال بكر: "هذا اليوم هو تحول تاريخي في حياة البشرية، ومناسبة تستحق الاحتفال بها، لأن سواعد العمال والكادحين هي التي تبني الأوطان".

كلمة مجلس الشبيبة في دير الزور ألقتها الإدارية ليلى أحمد هنأت فيها شعوب شمال وشرق سوريا بهذه المناسبة.

ليلى أحمد دعت في كلمتها إلى تصعيد النضال على نهج الأمة الديمقراطية من أجل تعزيز التعايش المشترك بين الشعوب، وبناء المنطقة وحمايتها.

وانتهت الاحتفالية بتقديم فقرات فنية قدمتها الفرق التابعة لمجلس الشبيبة والمرأة الشابة، وعقد حلقات الدبكة الشعبية.

(ك)

ANHA 


إقرأ أيضاً