أهالي حلب يخرجون في مسيرة داعين فيها لإحلال السلام وإنهاء الاحتلال

تحت شعار " من أجل العيش بكرامة وسلام سنقوي من نضالنا وتنظيمنا" خرج المئات من أهالي مدينة حلب في مسيرة حاشدة بمناسبة يوم السلام العالمي وذلك في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود غربي من أمام قاعة الاجتماعات.

تضامناً مع الحملة التي أطلقها مؤتمر ستار تحت شعار "احمي كرامتك وأرضك... ادحر الاحتلال وداعش" خرج المئات من أهالي أحياء الشيخ مقصود والأشرفية في حلب وبمناسبة يوم السلام العالمي في مسيرة انطلقت من أمام قاعة الاجتماعات الواقعة في القسم الغربي من حي الشيخ مقصود وصولاً إلى دوار القائد عبدالله أوجلان.

وجابت المسيرة شوارع الحي وسط ترديد الشعارات والهتافات التي تنادي بالسلام ورفع يافطات كتب عليها باللغتين العربية والكردية "نحن دعاة السلام" حاملين صورة القائد أوجلان وأعلام المؤسسات المدنية.

وتوقفت المسيرة عند دوار القائد أوجلان حيث وقف المشاركون دقيقة صمت، ثم ألقيت عدة كلمات باسم مؤتمر ستار ألقتها فالنتينا عبدو وباسم مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل فوزية عبد الحنان، وباسم لجنة الصلح في حي الشيخ مقصود سلطانة محمد الذين باركوا هذا اليوم العالمي على الشعب السوري وكافة الشعوب المسالمة وأكدت الكلمات أنه لن يكون هناك سلام من دون العدل وبدون إنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية وإنهاء تهديداته.

وأشاروا في كلماتهم إلى أن من يتحلى بالعزيمة والإصرار يصل إلى السلام، وناشدوا الجمعيات والمنظمات والقوى الدولية للعمل على إيجاد حل سلمي بعيد عن النزاعات والقتال ليحل السلام على جميع شعوب الشرق الأوسط والعالم.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تحيي نضال القائد أوجلان ومرددين شعار "لا سلام من دون القائد".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً