أهالي حلب يحتفلون بعيد خدر الياس

​​​​​​​نظم البيت الإيزيدي في حي الشيخ مقصود في حلب احتفالية بمناسبة عيد خدر إلياس، تحت شعار "عيد خدر إلياس رمز المحبة والسلام".

أقيمت الاحتفالية في صالة عفرين الواقعة في منطقة الشقيف، بمشاركة المئات من أهالي الحي والمجتمع الإيزيدي وأعضاء المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية في الحي.

وزيُنت الصالة بالشموع وصور النبي زردشت، وصور القائد عبد الله أوجلان ومجسم على شكل لالش.

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، بعدها بارك الشيخ داهين بركات  العيد على الإيذيدين وقال:" يرتبط اسم خدر إلياس بالطبيعة إذ يعرف اسم خدر بالأراضي الخصبة وإلياس بالأشجار اليابسة".

بدوره هنأ عضو البيت الإيزيدي لالش إيزيدي العيد على كافة الأهالي وأشار إلى أنه " عندما نقول بأننا ايزيديون فأننا مقتنعين بهذا المعتقد، لهذا يتطلب علينا أن ندرك حقيقة ديننا، وأن ننظم أنفسنا على هذا الأساس".

من جانبه قدّم الإداري الشيخ علي الحسن للمجتمع الإيزيدي تهنئة باسم ملتقى الأديان، وتمنى أن يعم الأمان في الأراضي السورية.

بعدها قُدمت فقرات من التراتيل الدينية، وقدمت عضوة في البيت الإيزيدي نيروز أدو بعض الفقرات الشعرية.

وخلال الاحتفالية قدّم البيت الإيزيدي مسابقة في طرح الأسئلة الدينية على الأهالي، فيما وزع مادة "البي خون" على الأهالي.

الاحتفالية انتهت بتقديم الأغاني.

(س ر-ح م/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً