أهالي حلب هتفوا ضد مجازر الاحتلال التركي ومرتزقته

تظاهر الآلاف من أهالي مدينة حلب تنديداً بالصمت الدولي حيال مجازر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في سوريا والتي كانت آخرها مجزرة تل رفعت التي حصدت أرواح 8 من الأطفال الأبرياء.

وخرج اليوم الآلاف من أهالي مدينة حلب إلى الساحات والميادين للتنديد بالمجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في شمال سوريا واستمرار الصمت الدولي حيال المذابح المرتكبة بحق الشعب السوري.

وانطلقت التظاهرة من القسم الغربي من حي الشيخ مقصود لتجوب شوارع الحي وتتوقف بالقرب من ساحة الشهيدة دستينا الواقعة بالقسم الشرقي من الحي.

وحمل المشاركون في التظاهرة صور ضحايا المجازر التركية من أطفال ونساء، إلى جانب لافتات تدين الصمت الدولي وتعتبر جميع العالم مشاركاً في تلك المجزرة.

وفي مكان تجمع المتظاهرين وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقى كل من الإدارية في حركة المجتمع الديمقراطي سعاد حسن ومسؤول فرع حزب سوريا المستقبل في حلب محمد حجي كلمة.

وأشارت الكلمتان إلى ضرورة تصعيد النضال في المرحلة الراهنة وإيصال صوت الشعوب إلى جميع الساحات الدولية والمحافل وكسر حاجز الصمت. والعمل من أجل التنديد بالجرائم التركية ووضعها ضمن قائمة جرائم الحرب.

وناشدت الكلمات جميع مكونات شمال وشرق سوريا للتكاتف ورص الصفوف للتصدي للاحتلال التركي.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الشعوب وتدعو إلى محاسبة مرتكبي مجزرة تل رفعت.

(م ع- ع س/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً