أهالي الطبقة يشيعون جثمان الشهيد محمد سلامة الى مثواه الأخير

شيّع اليوم المئات من أهالي مدينة الطبقة  جثمان المقاتل في صفوف مجلس الطبقة العسكري محمد سلامة الاسم الحركي نمر الطبقاوي الذي استشهد خلال مشاركته في مقاومة الكرامة.

وشارك في مراسيم تشييع المقاتل محمد سلامة الذي استشهد في الـ 14 من كانون الثاني الجاري المئات من أهالي مدينة الطبقة بالإضافة إلى المجالس المحلية و المدنية فيها  وأعضاء الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة .

حيث انطلق موكب تشييع الشهيد من مشفى الطبقة الوطني إلى مزار الشهداء في المدينة، ليوضع جثمان الشهيد على منصة الشهادة، وسط الهتافات التي تمجّد الشهادة والشهداء، وبدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، بالتزامن مع بدء العرض العسكري لقوات سوريا الديمقراطية.

وخلال مراسم التشييع ألقى الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة حامد العبد الرحمن كلمة، أثنى من خلالها على التضحيات العظيمة التي يقدمها الشهداء ليعيش غيرهم بحرية وكرامة.

وأشار عبد الرحمن إلى الأطماع التركية في الأراضي السورية، وليبيا ، فبات يستخدم من أسماهم بالجيش الوطني السوري لتحقيق أطماعه التوسعية في المنطقة .

بدورها ألقت العضوة في مجلس عوائل الشهداء في مدينة الطبقة أمينة عبد الرزاق كلمة أكدت من خلالها على أن بطولات قوات سوريا الديمقراطية ستبقى خالدة على مرّ الزمان، ودماء الشهداء هي القدسية المطلقة التي تمنح الحرية، والعيش الكريم للشعوب المضطهدة.

وبعد الانتهاء من الكلمات قرأت مسؤولة لجنة زوجات الشهداء في مجلس عوائل الشهداء في الطبقة  فوزة محمد وثيقة الشهيد، وسلّمتها لذويه  ليتم بعدها إنهاء العرض العسكري والصلاة على جثمان الشهيد، ويحمله بعدها رفاق الدرب على أكتافهم إلى مثواه الأخير، وسط ترديد الهتافات التي تعظّم وتمجّد الشهداء.

(غ م/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً