أهالي الطبقة يشيعون جثمان الشهيد ماهر

شيّع العشرات من أهالي الطبقة اليوم وضمن مراسم مهيبة جثمان المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية ماهر سيد الشراد، الاسم الحركي ماهر طبقة الذي استشهد إثر إصابته بمرض عضال منذ أشهر.

انطلق موكب الشهيد الذي ضم العشرات من السيارات من أمام مشفى الطبقة الوطني بحضور العشرات من الفعاليات المدنية والعسكرية وأهالي الطبقة.

وبعد الوصول إلى مزار الشهداء ووضع جثمان الشهيد على المنصة، وقف الحضور دقيقة صمت تزامنت مع العرض العسكري, بعدها ألقيت عدة كلمات وكانت البداية من مجلس عوائل الشهداء في الطبقة، حيث أكد الرئيس المشترك للمجلس عبد الكريم الإبراهيم والد الشهيد أبو الريش أن ذوي الشهداء سائرون على درب أبنائهم حتى تحقيق ما استشهدوا من أجله.

من جانبه استذكر القيادي في قوات سوريا الديمقراطية أوميد كابار الشهيد مراد الذي استشهد أيضاً وتزامنت مراسم تشييعه مع مراسم الشهيد ماهر في كوباني وقال "هم الذين أبوا إلا أن يقوموا بواجبهم رغم مرضهم حتى استشهدوا"، معاهداً إياهم وسائر الشهداء على الحفاظ على مكتسبات الشعوب "التي تحققت بفضل تضحياتهم".

كما سلط أوميد كابار الضوء على أطماع الدولة التركية في مناطق شمال وشرق سوريا وندد بالسياسة العدوانية من قبل تركيا تجاه شعب المنطقة الأمر الذي أكده أيضاً الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في الطبقة حامد الفرج في كلمته التي ألقاها باسم الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة.

وبعد قراءة وثيقة الشهادة من قبل عضو مجلس عوائل الشهداء في الطبقة عبد القادر النافع وأداء صلاة الجنازة على الشهيد، وري جثمانه الثرى في مزار شهداء الطبقة وسط الهتافات التي تمجد الشهداء.

(ع أ - م ع/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً