أهالي الصور يستنكرون الصمت الدولي حيال ما يحدث في عفرين

استنكر أهالي بلدة الصور في ريف دير الزور انتهاكات الاحتلال التركي في الأراضي السورية عامة وعفرين خاصة، وأبدوا رفضهم بجدار التقسيم الذي يبنيه الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين، وأدانوا الصمت الدولي حيال هذه الانتهاكات الصارخة.

تستمر دولة الاحتلال التركي بانتهاكاتها بحق أهالي عفرين، وتعمل في الوقت الحالي على بناء جدار يفصل عفرين عن باقي الأراضي السورية وضمها إلى الأراضي التركية، وبهذا الصدد استنكر أهالي بلدة الصور صمت المجتمع الدولي خلال لقاء لوكالتنا معهم.

بعثية عبد الرزاق من أهالي بلدة الصور أدانت الصمت الدولي حيال انتهاكات الاحتلال التركي وقالت "نرفض أي احتلال للأراضي السورية، تركيا لا تريد للشعب السوري الخير إنما تود زرع الفتنة بين شعوب المنطقة".

وبدورها رفضت المواطنة بشرى الأحمد وضع أي جدار بين عفرين والأراضي السورية وأشادت بدور قوات سوريا الديمقراطية التي حررت مناطق شمال وشرق سوريا من مرتزقة داعش وأضافت " قوات سوريا الديمقراطية أصبحت قوة لا يستهان بها، ومثلما دُحر مرتزقة داعش في مناطقنا سيخرج الاحتلال التركي من الأراضي السورية".

المواطن هاشم ملحم أوضح بأنه على الشعب السوري التكاتف وتوحيد الصفوف أمام مخططات الدول الطامعة  التي تود أن تسلب خيرات سورية.

(خ)

ANHA 


إقرأ أيضاً