أهالي الشهباء وعفرين: إرادة المضربين تنتصر على الظلم والاضطهاد

أشاد أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء بمقاومة المضربين عن الطعام بقيادة البرلمانية ليلى كوفن في سجون الدولة التركية ووصفوها بانتصار الإرادة على جميع أشكال الظلم والاضطهاد.

مع استمرار مقاومة المضربين عن الطعام التي بدأتها البرلمانية ليلى كوفن في سجن الدولة التركية منذ مايقارب الـ 5 أشهر تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، تتصاعد ردود الأفعال المستنكرة لممارسات الدولة التركية والداعمة لمقاومة المضربين عن الطعام.

أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء تحدثوا لوكالة أنباء هاوار حول الموضوع وقالوا إن إرادة المضربين عن الطعام تنتصر على الظلم والاضطهاد.

المواطنة شيرين حنان من أهالي عفرين والقاطنة في ناحية أحرص بالشهباء قالت إن مقاومة المضربين عن الطعام التي تجاوزت ثلاثة أشهر وإصرارهم يفوق كل مستويات المقاومة".

وأضافت شيرين "مقاومة المناضلة ليلى كوفن لا محال أنها ستنتصر وتحقق أهدافها، لأن الإرادة القوية والتعلق بالأهداف أثمن من كل شيء، ونؤكد على وقوفنا إلى جانب المقاومين حتى تحقيق حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

أما المواطنة نضال محمد من أهالي عفرين ايضاً ومقيمة في ناحية أحرص أشارت إلى أنهم يساندون مقاومة البرلمانية ليلى كوفن ورفاقها المقاومين ضد الفاشية التركية، وأكدت استعدادهم لخوض مقاومة الإضراب معهم وتكثيف الفعاليات والنشاطات الداعمة لهم.

وأضافت نضال "المقاومة ستنتصر مهما كان الثمن ومهما سعت الدولة التركية لطمس صوتنا وقمعنا. بالمقاومة والوقوف بجانب بعضنا البعض سنرفع العزلة ونحقق النصر على الدكتاتوري أردوغان".

فيما أكد المواطن جميل هوري من أهالي مقاطعة الشهباء أن مقاومة الإضراب عن الطعام هو انتصار للإرادة على جميع أشكال الظلم والاضطهاد، "وبروح هؤلاء المقاومين سنبقى على طريق المقاومة والصمود حتى تحرير قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً