أهالي الرقة يحتفلون بمرور عامين على تأسيس المجلس

تحت شعار "معاً نحو رقة نموذجاً للتعايش المشترك" نظّم مجلس الرقة المدني في مقره احتفالية بمناسبة مرور الذكرى السنوية الثانية لتأسيس المجلس، شارك فيها المئات من أهالي الرقة، وتخلله كلمات عديدة من قبل المشاركين، وتقديم فرقة الرقة التراثية عرضاً غنائياً.

وبمناسبة حلول الذكرى السنوية الثانية على تأسيس مجلس الرقة المدني وتحت شعار" معاً نحو رقة نموذجاً للتعايش المشترك " احتفل اليوم المئات من أهالي مدينة الرقة والمؤسسات المدنية والعسكرية بمقر المجلس المدني الكائن في الجزء الجنوبي من مدينة الرقة.

وشارك في الاحتفالية، أعضاء المجلس المدني، ممثلين عن حزب سوريا المستقبل، عضوات من مجلس المرأة السورية، قياديون وقياديات في قوات سوريا الديمقراطية، إلى جانب عدد كبير من الأهالي وشيوخ ووجهاء عشائر الرقة والطبقة.

وزُيّنت ساحة الاحتفال بأعلام المؤسسات المدنية والعسكرية وشعار المجلس، وصور شهداء الحرية والشهيد عمر علوش الذي كان من مؤسسي المجلس.

مراسم الحفل بدأت بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة باسم مجلس الرقة المدني ألقاها الرئيس المشترك للمجلس مشلب الدرويش، وباسم مؤسسة عوائل الشهداء ألقتها العضوة فاطمة العيسى، إدارة المرأة في الرقة ألقتها العضوة جيهان حسن، بالإضافة  لكلمة قوات سوريا الديمقراطية التي ألقاها القيادي نوهان كوباني.

وهنأت الكلمات في مجملها مرور عامين على تأسيس المجلس، وأشادت بالأعمال التي حققها المجلس بكافة لجانه من خدمات وإعادة إعمار المدينة، وعن دور المجلس بإعادة التعليم إلى لأطفال مدينة الرقة عبر افتتاح المدارس التي أغلقت أبوابها لمدة 5 أعوام متتالية.

واستذكرت الكلمات جميع شهداء الحرية وشهداء المجلس وخاصة الشهيد "عمر علوش" الذي كان من مؤسسي مجلس الرقة المدني، وعاهدت الكلمات جميع الشهداء بتصعيد النضال لتحقيق أهدافهم التي ناضلوا من أجلها .

وجاء في كلمة مجلس الرقة المدني بأن المجلس سيواصل العمل الذي بدأ به من أجل خدمة المدينة وتحسين الواقع الخدمي، وسيسعى بكل طاقته وإمكانياته، وسيكون على قدر الثقة والمسؤولية التي اكتسبها من أهالي الرقة.

أما كلمة قوات سوريا الديمقراطية التي ألقاها القيادي نوهان كوباني فقد قال فيها: "تم تأسيس المجلس المدني بجهود أبنائه وبناته، وعلى وجه الخصوص دماء الشهداء الذين ضحّوا بحياتهم من أجل حرية الشعب".

وبدوره أضاف نوهان كوباني "لم ولن ننسى التضحيات التي قدمها أبناء شمال وشرق سوريا في دحر إرهاب مرتزقة داعش في أراضينا، وسنصعّد نضالنا للحفاظ على الأراضي التي تحرّرت بفضل دماء أبناء شمال وشرق سوريا".

وبعد الانتهاء من الكلمات قرأ رئيس لجنة إعادة الإعمار في مجلس الرقة المدني إبراهيم الحسن تقريراً عن أعمال المجلس في مدينة الرقة، والإنجازات التي حققها المجلس خلال عام في جميع المجالات التربوية، الخدمية، الاجتماعية.

وفي الختام  قدمت فرقة تراث الرقة الشعبية أغاني تراثية تحاكي ثقافة مدينة الرقة، وعقد الحضور حلقات الدبكة وسط أجواء سادها الفرح والسرور.

ومن الجدير بالذكر أن مجلس الرقة المدني تأسس في 18 نيسان 2017 في ناحية عين عيسى خلال اجتماع لوجهاء وشيوخ عشائر المنطقة وعدد من أهالي الرقة، واتخذ من ناحية عين عيسى مقراً له حتى انتقل بتاريخ 1 نيسان 2018 إلى مقره الحالي.

 ( ح م -ع أ / خ)

ANHA


إقرأ أيضاً