أهالي الرقة خلال احتفال: النصر الأكبر سيكون في عفرين

احتفل أهالي مدينة الرقة وريفها بمناسبة انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، مؤكدين استمرار المقاومة حتى دحر الاحتلال التركي ومرتزقته.

نظم المجلس المدني في مدينة الرقة احتفالية ظهر اليوم في مدينة الرقة ، وذلك بمناسبة انتصار قوات سوريا الديمقراطية على داعش، بعد تحرير آخر معاقله، قرية الباغوز.

حضر الاحتفالية المئات من أهالي الرقة وأعضاء المجلس المدني للرقة وقياديون من قوات سوريا الديمقراطية، وذلك تحت الأمطار الغزيرة التي هطلت.

كما زين مكان الاحتفالية بأعلام قوات سوريا الديمقراطية, وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة, وصور الشهداء.

في الاحتفالية ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة باسم المؤسسات المدنية ألقتها عضوة مجلس عوائل الشهداء روجين المصطفى، وكلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية ألقاها القيادي حقي عبد، وكلمة باسم شيوخ العشائر في الرقة ألقاها الشيخ محمد نورالذيب.

وباركت مجمل الكلمات انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، وأن الحرب لم تنتهي "حتى تحرير سوريا من كافة التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها الاحتلال التركي الغاشم".

وأكدت الكلمات بأن "النصر الكبير سيكون في عفرين بعد تحريرها من الاحتلال التركي".

وانتهت الاحتفالية بترديد الشعارات التي تحيّ مقاومة ق س د، والدبكات الفلكلورية.

(ع خ - ر ع)

ANHA


إقرأ أيضاً