أهالي الحسكة يودعون الشهيد سليمان الظاهر

شيّع أهالي مدينة الحسكة جثمان الشهيد سليمان الظاهر الاسم الحركي سيبان حسكة، إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

استلم اليوم الخميس المشيعون جثمان الشهيد سليمان الظاهر الاسم الحركي "سيبان حسكة "المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية الذي استشهد في ريف دير الزور أثناء أدائه لواجبه العسكري، من أمام مجلس عوائل الشهداء.

وانطلق موكب التشييع الذي شارك فيه المئات من الأهالي وعشرات السيارات المزينة بصور الشهيد صوب مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت تزامناً مع تقديم قوات سوريا الديمقراطية لعرض عسكري، تلاها إلقاء عضوة مجلس عوائل الشهداء بالحسكة سفيرة خالد كلمة قدمت فيها العزاء لذوي الشهيد وتمنت لهم الصبر والسلوان، وأشادت بدور الشهداء في تحرير المنطقة من المرتزقة وحماية أهلها من هجمات الخلايا النائمة التي تهدد حياة المواطنين.

ومن جانبه قال الإداري في مكتب العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية سرهلدان روج آفا :"بشخصية الشهيد سليمان الظاهر نستذكر جميع شهداء الحرية، الذين يمثلون روح أخوة الشعوب حيث حاربوا الإرهاب كتفاً لكتف، وأصبحوا أبطال الأمة الديمقراطية".

ثم تحدث عضو حزب الاتحاد الديمقراطي مصطفى أحمد وقال :"الكلمات لا تعبر عن مدى عظمة الشهداء ومدى افتخارنا بهم، فبدماء الشهداء من جميع المكونات العربية والكردية والسريانية وغيرها الذين حاربوا الإرهاب في خندق واحد، تحررت المنطقة من ظلام داعش، وهذا ما سيخلده التاريخ في صفحة الملاحم البطولية".

بعدها قرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد وثيقة الشهادة، وسلمتها لذوي الشهيد.

ووسط زغاريد الأمهات ونثر الأرز والسكر على نعش الشهيد، وري جثمان الشهيد الثرى.

(ن ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً