أهالي الحسكة يودعون الشهيد بلنك مظلوم إلى مثواه الأخير

ودّع أهالي مدينة الحسكة وريفها الشهيد وديع عبد القادر الاسم الحركي بلنك مظلوم، المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب، إلى مثواه الأخير بقرية الداودية.

استلم المشيعون جثمان الشهيد بلنك مظلوم المقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب الذي استشهد أثناء أدائه لواجبه العسكري في الحسكة، من أمام مجلس عوائل الشهداء، وانطلقوا بموكب ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهيد صوب مزار الشهداء في قرية الداودية بريف الحسكة.

بدأت المراسم في المزار بالوقوف دقيقة صمت بالتزامن مع عرض عسكري قدمته وحدات حماية الشعب والمرأة، تلتها كلمة عضو مجلس عوائل الشهداء بمدينة الحسكة بدري الحوالة قدم فيها العزاء لذوي الشهيد وقال :"الشهداء ضحوا بأنفسهم في سبيل حرية وكرامة  كافة شعوب المنطقة وتحريرها من الإرهاب، ولهم الفضل في تحقيق السلام والعيش المشترك وأخوة الشعوب في مناطقنا، لذا على كافة مكونات المنطقة التكاتف والوفاء لتضحيات الشهداء وحماية المنطقة من كافة التهديدات الخارجية والداخلية، والحفاظ على مكتسبات الشهداء".

ومن جانبه ألقى باسم وحدات حماية الشعب القيادي سرهلدان روج آفا كلمة قال فيها :" بشخصية الشهيد وديع نستذكر جميع شهدائنا الذين بفضلهم تحققت الانتصارات وهزم مرتزقة داعش، وتحررت المنطقة وشعوبها من الإرهاب، وإننا نعاهد شهداءنا وذويهم على مواصلة المقاومة والنضال حتى تحقيق كافة الأهداف التي ضحى الشهداء بأرواحهم في سبيلها".

ثم قرئت وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويه، ليوارى بعدها جثمان الشهيد الثرى وسط ترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً