أهالي إقليم الفرات يتظاهرون رفضاً لبناء تركيا جدار التقسيم في عفرين

رفضاً للتغيير الديمغرافي وبناء جدار التقسيم من قبل تركيا في عفرين، خرج المئات من أهالي إقليم الفرات في تظاهرة أُقيمت في مدينة كوباني ورددوا بصوت واحد "عفرين لنا".

تظاهر اليوم المئات من أهالي إقليم الفرات في مدينة كوباني بدعوة من حزب الاتحاد الديمقراطي وذلك تنديداً واستنكاراً تجاه إقدام تركيا على بناء جدار يفصل عفرين عن الأراضي السورية.

وشارك في التظاهرة إداريون في الأحزاب السياسية ومؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعتي كوباني وكري سبي إلى جانب المئات من الأهالي.

وحمل المتظاهرون أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي، مجلس عوائل الشهداء، صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ولافتات كُتب عليها "لا للصمت الدولي أمام التغيير الديمغرافي في عفرين"، "سوف نرفع من وتيرة المقاومة ونهدم الجدار ونحرر عفرين"، بالإضافة إلى حمل أغصان الزيتون التي تنتشر بكثافة في عفرين وهي رمز لها.

وانطلقت التظاهرة من ساحة المرأة الحرة في مدينة كوباني، وسط ترديد شعارات "عفرين نحن معك حتى الموت"، "عفرين لنا"، وشعارات تندد ببناء جدار التقسيم في عفرين.

وتوقف المتظاهرون في ساحة السلام بالقرب من المعبر الحدودي شمال مدينة كوباني حيث ألقت عضوة مجلس حزب الاتحاد الديمقراطي في كوباني عائشة أفندي كلمة أكّدت فيها بأن "المؤامرة مازالت مستمرة في مدينة عفرين من احتلال وتغيير ديمغرافي، سنرفع من وتيرة المقاومة والنضال حتى نحرر عفرين من الاحتلال التركي".

وأضافت عائشة بأن "المقاومة ما تزال مستمرة في عفرين ونحن متواجدون داخلها، ورفاقنا ينفذون العمليات العسكرية ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، سوف نحرر عفرين مثلما حررنا كوباني من الإرهاب".

وبدوره ألقى نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي صبري مصطفى كلمة أكّد فيها بأن تحرير عفرين من أولويتهم، مؤكداً مواصلة الاستعدادات لتحرير المدينة.

كما شدّد صبري خلال كلمته على ضرورة أن تتكاتف جميع شعوب المنطقة، والقيام بالنضال المشترك لدحر الاحتلال والمرتزقة من أرض الوطن.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تندد بالاحتلال التركي لعفرين والتغيير الديمغرافي وبناء جدار التقسيم فيها.

(ه ح – ه ك/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً